الأحد، 15 يوليو، 2012

كيف تصنع شمعة روحانية حقيقية




قال الله تعالى (و اوحى ربك للنحل ان إتخذي من الجبال بيوتا و من الشجر و مما يعرشون (67) ثم كلي من كل الثمرات فسلكي سبل ربك ذللا يخرج من بطونها شراب مختلف ألوانه فيه شفاء للناس (68) سورة النحل في هذه السورة الشريفة تكلم الله تعالى عن النحل و نعت لنا ثلاث انواعا من بيوتها و كل بيت من هذه البيوت الثلاثة له خاصية أفضل من الأخر في نوعية العسل الذي تنتجه النحلة، فالعسل المستخرج من بيوت النحل الساكنة في الجبال هو افضل انواع العسل ثم يأتي الدرجة الثانية العسل المستخرج من بيوت النحل الساكنة في الشجر و أخر نوع أقل نوعية هو المستخرج من بيوت النحل اليت تسكن المكان المحيط بنا، ثم اكمل الله تعالى حديثه فقال ان عسل النحل فيه شفاء للناس و قد قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إلتمسوا الشفاء في ثلاث آية من القرآن او شربة عسل أو حجامة حاجم و في حديث اخر أو كية نار إلا أنني أنهى امتي عن الكي بالنار.
في الحضارة الفرعونية القديمة كان العسل يخزن في قوارير مع المومياء، و كان العسل و شمع النحل يستعمل في عمليات التحنيط كما اتبتثه الأبحاث العلمية الحديثة.
اما في الصين القديمة فكان الأطباء يستعملون العسل و شمع النحل في تضميض الجراح و تنقيتها.
الأبحاث العلمية الحديثة أتبثت كلها صحة ما جاء في القرآن الكريم بحيث وجد العلماء أن العسل هو غداء كامل و سهل الهضم و تمتصه الأمعية الدموية بسهولة كبيرة و لا يسبب أي مضاعفات لالمرضى بداء السكري.
كل هذه النقاط تاكد لنا بما لا يترك مجالا للشك ان الله تعالى قد أودع العسل سرا بينا من أسراره، من هنا اكشف لكم أحد أسرار الروحانيات اليهودية و النصرانية، و هذا السر هو موضوع درسنا اليوم، بحيث سندرس معا و بطريقة علمية معمقة كيفية صناعة اليهود و النصارى للشمعوع (جمع شمعة) المستعملة في الروحانيات. فاليهود و النصارى كانوا سباقين في إستعمال شمع النحل نظرا لما فيه من مواد تستقطب الطاقة الخفية، و من باب التأكيد أؤكد لكم أن اليهود و النصارى لا يستعملون أبدا أي شمعة مصنوعة من مادة البارافين و لا يستعملون في الروحانيات أي شمعة مصنوعة في مصنع، بل يصنعون الشموع الروحانية بافسهم وفق طريقة قديمة جدا لا تزال مستعملة حتى اليوم و سوف نشرحها في هذا الدرس إن شاء الله.

سؤال: لمذا لا يستعمل اليهود الشموع المصنوعة في المصانع ؟ و لمذا لا يستعملون مادة البارافين في صناعة الشمعة الروحانية؟ و لمذا يستعملون شمع النحل الحر في صناعة الشمعة الروحانية؟

لقد سبق و أن قلت أعلاه أن الله تعالى اودع سر من أسراره في النحل، فالنحلة تطوف على مختلف انواع الأزهار و تمتص رحيقها ثم تنتج من مختلف أنواع الرحيق العسل المعروف عندنا، فتركيبة العسل في الأصل هي خليط من رحيق انواع مختلفة من الأزهار، اما الشمع الحر فهي مادة تنتجها النحلة من جسمها و تستعملها في بناء الخلايا (أو النخاريب جمع نخروب) التي تستعمل في تخزين العسل و تستعمل أيضا في عملية تفقيس بيض النحل، هذه المادة أقصد شمع النحل الحر لها قدرة عجيبة في إستقطاب الطاقة الخفية. إذا الإستنتاج الأول هو أن اليهود و النصارى يستعملون شمع النحل الحر في صناعة الشمعة الروحانية نظرا لما لديها من قوة على إستقطاب الطاقة.

ثانيا: لا يستعمل اليهود و النصارى مادة البارافين في صناعة الشمعة الروحانية لأنه تبث علميا ان مادة البارافين مادة عازلة جدا أي من المستحيل تقريبا أن تتشبع الشمعة الروحانية المصنوعة من مادة البارافين بالطاقة الخفية اللازمة لتحريك الأرواح لأنها حين تحترق لا تصدر أي رائحة عطرية، بعكس الشمعة المصنوعة من شمع النحل الحر التي تصدر حين تشتعل رائحة قوية جدا تجلب الأرواح إليها.

ملاحظة: ربما يكون بيننا مسيحيين و أرجوا منهم التدخل لإتباث ما سأقوله هنا، ليعلم الجميع أن الشمعة التي تستعمل في الكنائس النصارانية مصنوعة من خليط من البارافين و شمع النحل الحر، و لو لم يكن في الأمر سرا لإستعمل النصارى الشمع الأبيض العادي، فلمذا يستعملون الشمع المصنوع من هذا المزيج الذي يحتوي على البارافين و شمع النحل الحر؟

ملاحظة ثانية: لا تخلوا المخطوطات الروحانية العربية من فوائد خصوصا في أبواب المحبة و الجلب و التهييج تتطلب صناعة شمعة من شمع النحل الحر، و لو لم يكن في المر سرا لما قال شيخ مثل البوني أو إبن الحاج إصنعوا شمعة من شمع النحل الحر و إفعلوا كذا و كذا....................................

الأكيد بما لا يترك مجالا للشك أن شمع النحل الحر فيه سر لا يعلمه إلا الله، لكن بعض القدماء تفطنوا لهذا السر فإستعملوا الشمع الحر قصد إعطاء فوائدهم الروحانية قوة إضافية لا يستهان بهان.

الطريقة الكاملة لصناعة شمعة روحانية بإستعمال شمع النحل الحر:

شروط لا بد منها؛
01- الشمعة الروحانية يجب ان يكون طولها 20 سنتيمتر و عرضها بين 3 و 5 سنتيمتر.
02- وزنها بين 120 و 150 غرام.

المواد اللازمة لصناعة شمعة روحانية بإستعمال شمع النحل الحر:

01- من 130 إلى 160 غرام من شمع النحل الحر المصفى.
02- قصبة طولها بين 25 و 30 سنتيمتر.
03- فتيل (الخيط المستعمل لإشعال الشمعة) من 30 إلى 40 سنتيمتر.
04- جاوي مسحوق جيدا (على شكل غبرة)
05- عنبر مسحوق جدا (على شكل غبرة)
06- مسك غبرة.

صناعة الشمعة:

إبدؤو بوضع شمع النحل الحر في إناء من حديد طاهر تمامان و أضيفوا لها غبرة الجاوي و العنبر و المسك ثم ضعوا الإناء فوق نار هادئة حتى يذوب الشمع و يصبح سائلا.

خذوا القصبة و شقوها نصفان من أعلى إلى أسفل.

ضعوا الفتيل (أي الخيط الذي ستشلون به الشمعة بعد افنتهاء من صناعتها) و ضعوه وسط القسم الأول من القصبة التي قسمناها نصفان، ثم ردوا النصف الثاني و شدوا القسمان من القصبة بخيط شدا محكما.

خذوا قليل من العجين و سدوا جيدا الجزء السفلي من القصبة حتى لا تسيل عند سكب الشمع الحر فيها.

خذوا الإناء و صبوا سائل الشمع الحر في وسط القصبة و تركوها تبرد.

بعد ان يبرد الشمع و يصبح صلبا فكوا الخيط الذي ربطتم به القصبة و إفتحوا شقي القصبة بحذر شديد حتى لا تكسروها.

ملاحظة ثالثة: يجب أن تصنعوا هذه الشمعة في الساعة الفلكية المناسبة للعمل الذي تريدون القيام به، مثلا إن كانت الشمعة للمحبة إصنعوها يوم الجمعة ساعة الزهرة، و عن كانت للإستنزال فإصنعوها في يوم و ساعة الروح التي تريدون إستنزالها و على هذا القياس يكون العمل.

بعد الإنتهاء من صناعة الشمعة حضروا قليلا من زيت الزيتون، و إستقبلوا الشرق أي توجهوا نحو المشرق و خذوا تلك الشمعة في يدكم اليسرى و ضعوا إصبع السبابة في زيت الزيتون و إطلوا الشمعة و انتم ترددون هذه العزيمة 3 أو 5 أو 7 مرات.

يا رب أسألك بنورك العظيم ان تنزل على هذه الشمعة نور من نورك و قبسا من قبسك و سرا من سرك و تباركها كما باركت السماء و الأرض.

بخروا الشمعة بقليل من الجاوي و العنبر و المسك ثم ضعوها في وسط قطعة من الحرير الأبيض و إستعموها وقت الحاجة.

قد يبدوا لكم الأمر غريبا و ربما مضحكا، لكن أنصحكم من باب التجربة أن تجربوا ما كشفته لكم، إستعملوا هذه الشمعة في أبواب المحبة و الجلب و التهييج و العطف و سوف ترون السر و النجاح.
المصدر: الخوارق
http://alkhwark.ahlamontada.net/t352-topic

كيف تصنع شمعة من أقلام الشمع الملون




كيف تصنع  شمعة من أقلام الشمع  الملون

هناك العديد من الطرق المختلفة التي يمكن بها أن تصنع شمعة , فيمكنك استخدام صانع الشمع التي تباع في أسواق الحرفية , ويمكنك استخدام الجيل والفتائل لعمل قائم من الشموع ويمكنك تذويب الشمع القديم وتشكيله لعمل مجموعة من الشموع

ولكننا سنتكلم اليوم عن ربما أكثر الطرق سهولة وأكثرها مرحا...

وهنا ما عليك القيام بيه لتصنيع هذا النوع من الشموع :

1-    جمع أقلام الشمع الملون القديم لديك:
واحدة من أفضل الأشياء عن هذا المشروع هو أنه يجعلك تستخدم الأشياء القديمة التي لم تعد تستخدمها, فبمجرد أن تقصر أقلام الشمع لا يستطيع الطفل استخدمها و تصبح عديمة النفع
قم بتجميع تلك الأقلام في وعاء استعدادا لتصنيع شمعة منها

2-    قم بفصل الأقلام حسب الالون :
لأن لو قمت بتذويب الأقلام معا لن تحصل إلا على شمع بلون واحد , قم بفصلهم لتحصل على شمع متعدد الألوان حسب اختيارك

3-    قم بتجميع المواد التي قد تحتاجها:
انه لمن السهل جدا...لأنك لن تحتاج شئ بجانب الأقلام سوى أكياس لإذابة الأقلام وبعض قوالب الشمع و الفتائل وتلك الأشياء يمكن الحصول عليها بسهولة وبسعر رخيص من متاجر الحرفية

4-    إذابة الأقلام الشمعية:
يمكنك شراء أكياس من البلاستيك من متجر الحرفي الذي تم تصميمها خصيصا للذوبان الشمع. باستخدام هذه الحقائب والتوجيهات التي تأتي جنبا إلى جنب مع هذه فأنك تحصل على أفضل طريقة لإذابة الطباشير. يمكنك وضع أقلام ملونة مختلفة في أكياس مختلفة لجعل ألوان مختلفة من الشموع.

5-    صب الشمع المنصهر في قوالب الشمعة :
يمكنك صب لون واحد في كل قالب لكي يكون  لديك العديد من الشموع التي هي كل بلون مختلف , بدلا من ذلك ، يمكنك صب الألوان المختلفة معا في القالب نفسه لخلق أنماط مختلفة من الألوان  داخل شمعة واحدة.

6-    ضع فتيل في القالب وسط الشمع المنصهر:

7-    انتظر :
عليك أن تنتظر لتصبح الشمع صلبه  في قالب قبل أن تتمكن من إزالته واستخدام الشمعة , إذا قمت بإزالة الشمع من القالب قبل أوانه سوف يفقد شكله والشمعة سوف تنكسر , يجب أن تكون باردة لدرجة انك تلمسها بيديك

8-    إزالة الشمعة من القالب :
الآن يمكنك استخدام الشمعة أو تقديمها كهدية لشخص تحبه


صنع الشموع من أقلام الشمع القديمة هو مشروع رائع للعائلات. أنه يعلم الأطفال حول إعادة التدوير لأنه يضع تلك القطع القديمة إلى استخدام جديدة. كما أنه يتيح للأطفال خلق شيء جديد من أداة يستخدمونها طوال الوقت. ويعطي العائلة شموع جديدة بتكلفة منخفضة.
المصدر: http://thetornosnetwork.blogspot.com/2011/07/blog-post_1960.html

كيف ممكن تصنع .... شمعة ؟؟؟


طريقة صناعة الشموع فهي بسيطة جداً ، ولكن فى البداية احرصي على شراء جميع المكونات وهي شمع خام ، خيط قطن سميك ولكن يجب التأكد من انه يتناسب مع قالب الشمع الذي تستخدميه ، و قوالب بالشكل الجذاب لكِ أو يمكنك استعمال علب الكريم و العصير .

خطوات الصنع

* قومي بإذابة الشمع في حمام ماء مغلي .



* جهزي قوالب معدنية لبدء الخطوات .



* اضيفي خيط الشمع في منتصف القالب المعدني للشمعة.

* بعد وضع الخيط في الفتحة المخصصة له ، يربط ويثبت في عصا صغيرة ،وبإمكانك استخدام العيدان المستخدمة لعمل الكفتة .


* تغلق فتحة الخيط من أسفل القالب بإحكام، لتفادي أي تسرب للشمع أو تشقق في الشمع.

* تغطى المنطقة المغلقة بمادة لاصقة خاصة للقالب المعدني لمنع أي تسرب .




* يترك الشمع حتى يبرد قليلاً ويكون طبقة صلبة في الأعلى .



* قومي بعمل ثقب بالشمع بعود خشبية إلى عدة فتحات تصل إلى أقل من العمق بـإنش واحد ، فهذه الثقوب لها دور في إزالة الهواء المتجمع في صلب الشمع وإزالة يعمل على تقوية قوام الشمعة.

* بعد أن تجمد حواف الثقوب ، يعاد تسخين الشمع المتبقي لدرجة حرارة متوسطة ، ثم يصب في الثقوب ، بعدها تترد الشمعة لتجمد كلياً.


* بعد أن تجمد تماماً، يوضع القالب أفقياً حتى يسهل إزالتها من القالب .


لمعرفة المزيد.....المصدر:-  http://www.liilas.com/vb3/t73374.html#ixzz20jPG3eFJ

كتاب صناعة الشمع



يعد الكتاب دليلاً متكاملاً لصناعة الشموع, ويشتمل على مشروعات تلائم كلاً من المبتدئين والمحترفين.

يتضمن الكتاب كل ما يحتاج القارئ إلى معرفته بالنسبة للخامات المستخدمة والتقنيات – علاوةً على معلومات تقنية ونصائح متخصصة وتصميمات متنوعة يمكنك أن تستلهم منها أشكالاً خاصة بك.

يحتوي الكتاب على ستة عشر مشروعاً لصناعة الشموع سواء الشمع الملون أو المعطر أو المزخرف أو أوراق الاستنسل.

كما يقجم أيضاً صوراً عديدة ماخوذة عن قرب لطرق صناعة الشمع, وكذلك خطوات إرشادية كاملة.
المصدر: دار الفاروق
http://www.darelfarouk.com.eg/BookDetails.aspx?bookId=751

كتاب ممتاز(سحر الشموع)


ده لينك لكتاب لقيته اسمه سحر الشموع ان شاء الله يفيدكم
http://www.lakii.com/modules.php?name=eBooks&d_op=vd&cid=5

السبت، 14 يوليو، 2012

فوائد الشموع المعطرة




فوائدالشموع المعطرة ..
************
************
************
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وآل محمد
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

.•:************:•. الشموع المعطرة تقتل الجراثيم .•:************:•.

---------------------------------


ثبت أن الشموع المعطرة، بزيوت خاصة،
لها فائدة أكبر من مجرد تعطير وتلطيف الأجواء، إذ أنها قد تساهم في القضاء
على الجراثيم ، حسب دراسة بريطانية حديثة.


وأظهرت النتائج أن تلك الأنواع من الشموع يمكن أن تقضي على جراثيم،
مثل جراثيم الايشريشيا كولي ( Escherichia coli )
والجراثيم العنقودية السطحية ( Staphylococcus)،
حسب ما أوردته الباحثتين ليندسي غانت، وسابرينا هيغينز من جامعة انجلترة بساوثامبتون.

وتم نشر الدراسة في الاجتماع المشترك السادس،
لجمعيتي الالكترو-ستاتيك اليابانية والأمريكية، الذي عقد في طوكيو مؤخرا.

وخلال الدراسة، قام الباحثون بصنع الزيوت العطرية الخاصة بهم،
قبل أن يقوموا بتعريضها للجراثيم سالفة الذكر
التي تسبب التهابات جلدية مختلفة ،وتسممات غذائية مرافقة.

ويقول العلماء إن هناك مئات الأشكال من جراثيم الايشريشيا كولي،
والتي يعيش معظمها بشكل سليم في الجهاز الهضمي لجسم الإنسان والحيوان،
وبعض منها ينتج سموما.

واستخدم العلماء عددا من العطور المركزة،
منها عطر البرتقال، ومي شانغ ( may chang )،وبالماروسا Palmarosa) )،
والزعتر، وأحد العناصر الزيتية لشجرة الشاي يدعى بيتا بينين،
وتمت اضافتها للشموع.
وقام العلماء بحرق الشموع لعدة ساعات،
في غرفة تحتوي على جراثيم عنقودية، وجراثيم الايشريشيا كولي .

وللمقارنة، لجأ العلماء إلى استخدام الشمع العادي،
بدون عطور زيتية أساسية،
في غرف مماثلة تحتوى على الجراثيم ذاتها.

وثبت من التجربة أن الشموع المحتوية على مادة بيتا بينين، ومي شانغ،
كانت الأفضل نتائجا في قتل الجراثيم،
ووصلت نسبة تأثيرهما إلى مئة بالمئة.

فقد قضي على الجراثيم العنقودية خلال ساعة واحدة ،
بينما احتاج القضاء على الاشريشيا إلى خمس ساعات
بينما اختلفت تأثيرات الزيوت الأخرى.

مثلا زيت البرتقال، كان تأثيره أفضل على الايشريشيا كولي،
بينما أثرت البالماروسا على العنقوديات أكثر،
وربما يعود هذا للمكونات الكيماوية المختلفة لتلك الزيوت.

بالمقابل لم يكن للشمع العادي أي تأثير على الجراثيم،
حاله حال البخار الصادر عن الزيوت المحترقة.
وأشار الباحثون إلى أن لهب الشمع،
ومكونات الزيوت الأساسية يعملان معا كعنصر معقم
__________________

فوائد الشموع المعطرة - ثريا مجلة المرأة العربية


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هل جربت* ‬يوما الاسترخاء في* ‬مغطس الحمام فيها الشموع المعطرة تحترق حولك لتملأ المكان بروائحها الزكية التي* ‬تساعدك على الاسترخاء والاحساس بالطمانينة؟

ان هذه ليست مبالغة فقد ثبت أن الشموع المعطرة المكونه من خلاصات الزيوت الاساسية تساهم في* ‬تلطيف مزاجك،* ‬ومدك بالطاقة اللازمة لمواجهة مشاكل اليوم والاستعداد لليوم التالي*.

‬ فمزيج العطور المنبثق منها* ‬يمنحك احساسا بالسعادة،* ‬والاكتفاء سيغلف جسدك كله ويملؤه بالدفء*. ‬اذ لا تقتصر مهمة الشموع المعطرة على تلطيف الجو وتحسين الرائحة فقط*. ‬فهي* ‬تمتلك مزايا علاجية ايضا ولديها تأثير كبير على الصحة الجسدية والعقلية وحتى العافية*. ‬فهي* ‬تولد جوا لطيفا في* ‬اي* ‬غرفة ما* ‬يوحي* ‬بتبادل الاحاديث والارتياح بين افراد العائلة الواحدة*. ‬

كما انها قد تستخدم لاصدار روائح ملطفة ورافعة للمعنويات او حتى مجددة للشباب*. ‬ولذلك* ‬يستعين بها أخصائيو التدليك لزيادة حجم الفائدة من جلسات التدليك*. ‬

وكذلك مدربو اليوغا الذين* ‬يعتبرون أن الروائح العطرية تساعد على الاسترخاء واتقان لحركات الرياضية*. ‬

وتعتبر الشموع المعطرة اكثر طريقة فعالة وغير مكلفة لتجديد حواسك وجسمك معا*.‬

اللافت في* ‬علم الشموع المعطرة أنها تأتي* ‬بكل الروائح التي* ‬قد تخطر على بالك،* ‬ولكل رائحة ميزتها العلاجية الخاصة*. ‬وقبل شراء اي* ‬شمعة* ‬يجب تنشق رائحتها اولا وبعمق،* ‬والتأكد من تاثيرها على نفسيتك لضمان اقصى فائدة*.
المصدر: منتدات عيون القدس
http://www.3qds.com/vb/t25822/

فوائد الشموع




جرّبوا أعزائي القرّاء
في يوم مليئ بالمشقات والإرهاق والصداع والزوبعة النفسية ادخل في نفسك الاسترخاء ’ وحاول طرد كل الهموم والمشاكل وذلك يتم في عدّة طرق ولكنني سأتطرق إلى موضوع واحد و هو الاسترخاء في حضرة الشموع:
جرّب الاسترخاء في مغطس الحمام وفيه الشموع المعطرة تحترق من حولك لتملأ المكان بروائحها الزكية التي تساعد على الاسترخاء والاحساس بالطمأنينة، وهذه ليست مبالغة فقد ثبت أن الشموع المعطرة المكونة من خلاصات الزيوت الأساسية تساهم في تلطيف مزاجك، ومدّك بالطاقة اللازمة لمواجهة مشاكل اليوم والاستعداد لليوم التالي.
فمزيج العطور المنبثق منها سيمنحك احساساً بالسعادة، والاكتفاء سيغلف جسدك كله ويملؤه بالدفء.
والشموع المعطرة ليست فقط تقوم بتلطيف الجو.. وتحسين الرائحة.. ولكن أيضا لديها مزايا علاجية وتأثيرات كبيرة على الصحة الجسدية والنفسية وحتى العافية.
فهي تولّد جواً لطيفاً في أي غرفة ما يوحي بتبادل الأحاديث والارتياح بين أفراد العائلة الواحدة.
كما أنها قد تستخدم لإصدار روائح ملطفة ورافعة للمعنويات أو حتى مجددة للشباب. ولذلك يستعين بها اخصائيو التدليك لزيادة حجم الفائدة من جلسات التدليك. وكذلك مدربوا اليوغا الذين يعتبرون أن الروائح العطرية تساعد على الاسترخاء واتقان لحركات الرياضة.
وتعتبر الشموع المعطرة أكثر طريقة فعالية وغير مكلفة لتجديد حواسك وجسمك معاً.
للشموع علم
نعم
لا تستغرب فلكل رائحة ميزتها العلاجية واللافت في علم الشموع المعطرة أنها تأتي بكل الروائح التي قد تخطر على بالك، ولكل رائحة ميزتها العلاجية الخاصة، وقبل شراء أي شمعة يجب تنشق رائحتها أولاً وبعمق، والتأكد من تأثيرها على نفسيتك لضمان أقصى فائدة.
وإليك بعض الأنواع من الشموع المعطرة وفائدة كل منها:
الشموع المصنوعة من زيت اللافندر تساعد على الاسترخاء
والشموع برائحة الماندرين تخفف من القلق وتولّد جواً لطيفاً
أما المصنوعة من شجرة الشاي فهي تخفف من حدّة الزكام
والسيترونيلا هي طارد ممتاز للحشرات
شموع الياسمين مفيدة للتخلص من الاجهاد والإكتئاب والتعب أو حتى اليأس
بينما رائحة البخور مفيدة في ابطاء التنفس وتساعد على الاسترخاء
والشموع بروائح الفاكهة كرائحة الفراولة وغيرها  بإعتقادي  انها تعطي شعور بفتح الشهية حق المعصقلين عشان ياكلون
المصدر: http://frs-2.ahlamontada.com/t4532-topic

مشروع تصنيع الشمع



نبذة عن الشموع:

تعتبر الشموع من المنتجات الشائعة الاستعمال في كل دول العالم وهي تشكيل لمنتج جانبي من منتجات تكرير البترول وهو شمع البرافين ويتواجد بكميات كبيرة ورخيص الثمن .
والشموع المعروفة عادة هي شموع ذات الشكل الاسطواني كما توجد أيضا شموع أخرى بأشكال فنية متنوعة ..
وللشموع استخدامات متعددة منها مايلي :-

الاستخدام الأول :
شموع الإضاءة التقليدية

وتستخدم للإنارة في المنازل والمساجد والكنائس والمطاعم والأفراح .. الخ وتتدرج الأشكال والأحجام من قطر3مم إلي قطر40مم والأطوال من 40مم إلي 1000مم تبعا لغرض الاستخدام .
الاستخدام الثاني
شموع الزينة

وهي ذات رائحة مميزة بأنواع العطور المختلفة وتستخدم لأغراض الزينة وتكون الروائح المضافة إما بغرض إضفاء رائحة طيبة للمكان أو لطرد الحشرات الطائرة .. ويكون المنتج في هذه الحالة مرتفع الثمن عن المنتجات التقليدية ويتخذ أشكالا متعددة تشكل علي هيئة مجسمات إنسانية أو نباتية أو حيوانية أو أي تشكيلات فنية أخري .

الاستخدام الثالث
شموع الهدايا والتحف

وترتبط عادة بمنتج آخر لاحتوائها علي الفضيات والخزف والزجاج .. أي أن المنتج الشمعي هو جزء من المنتج العام حيث يساعد في إضفاء قيمة جمالية ولونية لمنتجات أخرى ويساعد في سهولة تسويقها وتعدد استخدامها .
مدى الحاجة إلي إقامة المشروع:

تستورد مصر كمية كبيرة من شموع الزينة برغم وجود المادة الخام بكثرة ووفرة وبسعر منخفض ..
ويتم الاستيراد للمنتج كاملا ومصنعا أو للمادة نصف المصنعة بمفردها وهذا يدل علي احتياج السوق المحلي لمنتجات الشموع بشكل كبير حيث يتم استيراد الشموع من المجر واليونان وفرنسا والصين ولكل منها سعره الخاص وجودته حيث أن الشمع المجرى والفرنسي من أجود الأنواع وأكثرها صلابة ولمعان ولذلك فهو الأعلى سعراً .
ومن الجدير بالذكر أنه يوجد في مصر عدد ضئيل جداً من المصانع التي تنتج الشموع بأنواعها بالرغم من احتياج السوق المحلي لهذا المنتج فلا تزيد عدد المصانع الموجودة عن 3 مصانع صغيرة الحجم والإنتاجية ويتم بها الإنتاج بشكل بدائي جداً ويخرج المنتج النهائي مفتقدا إلي الجودة المطلوبة من حيث درجة الانصهار والتلوث بالدخان الناتج عن عملية الاحتراق الغير سليمة وكذا فقر عمليات التعبئة والتغليف وطرق الحفاظ علي المنتج من الكسر والتشويه .

ثالثا : التطور التكنولوجي

يشتمل المشروع علي إضافة تكنولوجية جديدة في التصميم والتصنيع لهذه الصناعة المنتشرة بشكل غير علمي في مصر ويعتبر المشروع من المشروعات الصغيرة المربحة:

- تحسين مواصفات المنتج النهائي (الشموع بمختلف أنواعها) بزيادة صلابته وزيادة فترة الانصهار بإضافة مواد خاصة بنسب محددة منها حمض الستيريك من 5% :10% مما يزيد من عمر الشمعة نتيجة الانصهار البطيء وبذلك ينخفض معدل استهلاكها .

- التخلص من التلوث الهوائي (بالدخان) الناتج عن عملية الاحتراق وذلك بمعالجة الخيوط – المستخدمة في الشمعة واستخدام الخيوط المزدوجة والثلاثية مما يساعد علي عدم – - – تصاعد الدخان أثناء عملية الاحتراق فيحافظ علي صحة المكان والأفراد .
- تحسين جودة ومظهر المنتج النهائي بعمل حمامات شمعية تزيد من صلابة وزيادة اللمعة .
- استخدام الماكينات ذات البوبينة لتركيب الخيوط يساعد علي سرعة إجراء العملية وتخفيض التكاليف .
- دراسة علمية لأساليب التغليف والتعبئة يمنع المنتج من الكسر والتشويه أثناء عمليات النقل والتخزين قبل البيع .

رابعا : الخامات

تتوفر الخامات المستخدمة في صناعة الشمع في مصر كما يتوفر في السوق المحلي العديد من أنواع الشموع المستوردة وكذلك المصلدات بأنواعها المختلفة ..
وأهم الموارد المستخدمة في صناعة الشمع :

* شمع البرافين

حامض الستيريك
صبغات ألوان
الخيوط
وفيما يلي أسعار الشمع الموجود بالسوق حاليا :

شمع السويس ( 150جم /طن ) .

شمع العامرية ( 2000جم / طن ) .

الشمع المجري والفرنسي ( 2500جم /طن ) .

الشمع الصيني ( 1940جم /طن ) .

خامساً : المنتجات

توضح الأشكال التالية تعدد استخدام الشموع في المجالات المختلفة شكل رقم (1) يوضح استخدام الشموع لأغراض الإنارة والاستخدامات التقليدية في الأفراح والمساجد والكنائس والمطاعم وشكل رقم (2) يوضح استخدام الشموع لأغراض الزينة والهدايا والسياحة .

سادساً : العناصر الفنية للمشروع

(1) مراحل التصنيع

تعتبر عمليات إنتاج الشموع بمختلف أنواعها من العمليات الإنتاجية البسيطة التي يمكن التدريب عليها في وقت قصير ولا تحتاج إلي خبرات فنية خاصة سوي عمليات إعداد القوالب من الخامات المختلفة ويوجد في مصر العديد من العمال المدربين علي هذه العملية وينتشرون بالورش الخاصة بكثرة وبأسعار بسيطة ..
وتتلخص العملي في النقاط التالية :

(1) إذابة الشمع الخام
يورد الشمع علي هيئة بلوكات كل عبوة حوالي 30كجم ويتم تقسيمها إلي أجزاء وصهرها في حوض من الاستانلس أو الألومينوم ويفضل أن يكون في حمام مائي ولاتزيد درجة الحرارة عن 50 درجة مئوية ، ويمكن أيضا الإذابة في أفران خاصة.

(2) إضافة الألوان
يتم تقليب اللون في قليل من الشمع المنصهر حيث أن اللون عبارة عن أكاسيد علي هيئة مسحوق ويمكن إضافة أكثر من لون للحصول علي الدرجة والكثافة المطلوبة وبعد ذلك يضاف اللون بعد تكوينه إلي الشمع السائل ويقلب جيداً حتي يمتزج ويتجانس.

(3) إضافة المادة المصلدة
تضاف المادة المصلدة التي تعطي الشمعة الصلادة اللازمة وهي حامض الستيريك بنسب معينة تتراوح بين 5% :10% تبعا لنوع المنتج واستخدامه ويؤثر ذلك علي التكلفة النهائية للمنتج .

(4) صب الشمع
ويتم ذلك بإحدى الطريقتين التاليتين :

الشمع التقليدي : والمعروف علي هيئة اسطوانة بأطوال وأقطار مختلفة ويشكل إما بالصب في قوالب بأعداد صغيرة أو علي ماكينة تعطي إنتاجية أعلي فيمكن الحصول علي 100 قطعة كل 15 دقيقة وبجودة أعلي . وفي هذه الحالة يتم تحميل الماكينة وضبط البوبينات وتحديد طول الشمعة ووضع الخيوط ثم صب الشمع .

شمع الزينة والهدايا: يتم صب هذا النوع من الشموع في قوالب خاصة مشكلة بالشكل المطلوب وتكون عادة من الألومينوم أو الفيبرجلاس أو أنواع المطاط الذي يتحمل درجات الحرارة دون أن يفقد شكله العام .. وتصمم هذه القوالب تبعا لشكل المنتج النهائي فقد تتكون من جزئيين أو أكثر نتيجة وجود تعقيدات في الشكل تستوجب أن يتكون القالب من عدة أجزاء .. ويتم دهان القالب بزيت جوز الهند أو زيت الخروج قبل صب الشمع به وذلك لسهولة استخراج المنتج بعد تبريده .

(5) التبريد
يتم تبريد القوالب بالمياه العادية في درجة حرارة الجو الطبيعي ويتوقف زمن التبريد وفقا لسمك الشمعة مابين 30 دقيقة :90دقيقة.

(6) فك القوالب
يتم استخراج المنتج النهائي سواء من الماكينة أو من القوالب المختلفة ويتم تنظيف القوالب بمادة مذيبة استعداداً للبدء في دورة إنتاجية جديدة .

(7) تشطيب الزوائد
يتم تشطيب الزوائد الناتجة عن جزئي القالب بأدوات يدوية (سكاكين) حتي يظهر المنتج بشكل جديد.

(8) الغمر في محاليل التلميع
يتم غمر الشموع في محاليل من الشموع المنصهرة مضافا اليها مواد لتلميع الأسطح وذلك للحفاظ علي شكل الشمعة ومنع تراكم الأتربة والالتصاق بها.

(9) زخرفة بعض شموع الزينة

يتم زخرفة بعض شموع الزينة بإضافة رسومات زخرفية بألوان مختلفة عليها لإعطائها قيمة فنية ويتم ذلك بفرش التلوين العادية وباستخدام ألوان ذات قاعدة من ألوان البلاستيك .
الرسم التخطيطي لمراحل تصنيع الشموع :
مراحل تصنيع الشموع

(2) المساحة والموقع :

يتطلب المشروع مساحة حوالي 100م2 للورشة والمخزن ويلزم وجود مدخنة مرتفعة أعلي الورشة للتخلص من الدخان الناتج عن عمليات صهر الشمع .
(3) المستلزمات الخدمية المطلوبة :

* يحتاج المشروع إلي كهرباء 220 فولت بقدرة 4 ك .وات =. 5 حصان .
* وتقدر التكلفة الشهرية :
* كهرباء200جنيه /شهر
* مياه 60جنيه /شهر
* غاز 70جنيه /شهر

(4) الآلات والمعدات والتجهيزات

(5) احتياج المشروع من الخامات (لدورة رأس المال):

وعليه يكون سعر الخام اللازم لدورة التشغيل (3شهور)32850جنيه .
(6) الرسم التخطيطي لموقع المشروع :

(7) العمالة

* عدد الورديات :1

زمن الوردية :10 ساعات
(8) منتجات المشروع :

وبهذا تقدر مبيعات المشروع في دورة رأس المال (3 شهور) بمبلغ63000 جنيه /شهر .
(9) التعبئة والتغليف :

عملية التعبئة والتغليف من العمليات الهامة لهذه الصناعة حيث أن المنتج قابل للكسر والتشويه أثناء النقل والتخزين وذلك لأنه يتأثر بالحرارة بشكل كبير مما يزيد من عمليات التلف .
ولذلك يغلف المنتج باهتمام في عبوات كرتونية مقواه للحفاظ عليه وفي نفس الوقت يجب إبراز الشكل الفني والجمالي للمنتج لأن تصميم المنتج وجمال هيئته يساعد علي تسويق .. وتغلف الأنواع القيمة في علب مزودة بسطح شفاف لإظهار القيمة الفنية – بينما يعبأ الشمع العادي في أكياس من النايلون .
(10) عناصر الجودة :

تتحدد عناصر الجودة في التصميم الجيد للشموع والارتقاء بالمستوي الفني والجمالي والتشكيل للقوالب كما يكون لاختيار الخامات الجيدة أثراً كبيراً في شكل وصلابة ولمعان المنتج .
(11) التسويق :
ازداد الطلب علي صناعة الشموع في مصر بسبب كثرة استعمالها كشموع الإضاءة وشمع الزينة وبسبب توافر الخامات المستخدمة في صناعة الشموع في السوق المحلي وقلة المصانع المنتجة له أصبحت هناك فرصة جيدة لإقامة مشاريع أخري لتصنيع الشموع .
ولزيادة القدرة التنافسية لهذه المنتجات يجب مراعاة مايلي :

جودة المنتج (التشطيب – درجة التلوث – فترة الانصهار- الصلابة-درجة اللمعة ) .

رخص الأسعار .

الابتكار في التصميمات .

التغليف بطريقة ذات منظر جمالي تساعد علي منع كسر أو تشوية المنتج .

ويمكن أن يتم التسويق لهذه المنتجات باستخدام أحد الأساليب الآتية :

عن طريق مندوبي المبيعات .

توزيع عينات من المنتج علي محلات الهدايا والسوبر ماركت .

الاشتراك في المعارض الداخلية والخارجية .

وذلك من خلال قنوات التسويق الآتية :

محلات الهدايا واللعب والسوبر ماركت .

المعارض الداخلية والخارجية .

المشروع ذاته .

(12) الاشتراطات الصحية والبيئية :

الشروط العامة :

توفير مصادر التهوية الطبيعية اللازمة .

توفير وسائل إطفاء الحريق اللازمة .

توفير مصدر دائم للمياه من الشبكة العامة .

تواجد شبكة عامة للصرف الصحي / الصناعي .

الشروط الخاصة :

توفير نظام تهوية وسحب آلي لخفض تركيزات الإنبعاثات .

التخلص الآمن من المخلفات الصلبة وعدم الإلقاء بها في شبكة الصرف الصحي مع محاولة إعادة تدويرها .

تنوية:

المشروع مصنف ضمن مشروعات القائمة الرمادية (ب) وتحت بند مشروعات صغيرة.

يتم تقييم الأثر البيئي للمشروع طبقا لنموذج التصنيف البيئي (ب) ومتطلبات قانون البيئة .
المصدر: المكسب
http://almksb.com/14312/%D9%85%D8%B4%D8%B1%D9%88%D8%B9-%D8%AA%D8%B5%D9%86%D9%8A%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%85%D8%B9/

شمعة



الشمعة هي وسيلة للأنارة قديمة جدا لم تفقد أهميتها مع مرور الزمن, وهي عبارة عن عمود من الشمع يمر في وسطه خيط قطني, فعند أشعال الخيط تأخذ النار بأذابة الشمع من حول الخيط وتستمر النار مشتعلة دون أتلاف الخيط وبلك تشع النار في أضاءة ما حولها.
أستخدمت الشموع لعصور طويلة للأنارة حيث هناك حاملات للشموع تسمى الشمعدان بأشكال مختلفة بعضها من الكرستال أو من الفضة أو من الذهب ذو قيمة فنية وأثارية قيمة للغاية.
تصنع الشموع بطرق وأشكال وألوان مختلفة حيث يضاف للشمع في بعض الأحيان مواد معطرة تضفي على ما حولها برائحة طيبة عند ذوبان الشمع.
جرت بعض العادات المتوارثة على إيقاد الشموع في مناسبات عديدة فهي توقد في الكنائس والأضرحة وكذلك توقد في مناسبات الزواج والأعراس وأعياد الميلاد والجلسات الرومانسية والحميمة.
ينقل لنا التاريخ جرائم كبيرة نفذت بواسطة الشموع حيث أضيفت سموم خاصة مع الشمع ينفذ بسمه إلى من يريدون أغتياله, كذلك سببت الشموع المحترقة بأشعال حرائق كبيرة ذهب ضحيتها أشخاص كثر وقصور كانت عامرة.
مع التطور العلمي فأن أحد معايير قياس شدة الأنارة هو الشمعة.
المصدر: ويكيبيديا
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B4%D9%85%D8%B9%D8%A9

صناعة الشموع يدويا فى المنزل فى عشرخطوات



كيفية صناعة الشمع فى عشر خطوات



صناعة الشموع يدويا المنزل عشرخطوات


* صنع الشمع:
- الشمع عنصر بسيط في ديكور منزلك ولكنه يضيف جمالاً ورونقاً رومانسياً له،



خطوات عن كيفية صنع الشمع.



* الخامات المطلوبة لصنع الشمع:
- ثلاثة ألوان مختلفة من بللورات الشمع.
- كوب أو إناء أو كأس.
- عصا صغيرة.
- ملعقة أو ورق كرتون.
- فتيل شمعة.
- ثلج.
- ماء مغلي (لصهر الشمع بحيث يوضع كيس الشمع فيه).

* كيفية صنع الشمع؟




1- يملأ نصف الكوب (الكأس) باللون الأول من الشمع ولا يهم اللون الذي ستبدأ به الفاتح أم الداكن.

صناعة الشموع يدويا المنزل عشرخطوات

2- يهز الكأس باليد أو في مقابل سطح المنضدة التي تعمل عليها حتى يستوي السطح العلوي للشمع.
3- يضاف اللون الثاني من الشمع.

صناعة الشموع يدويا المنزل عشرخطوات

4- تستخدم العصا الصغيرة أو يد ملعقة بلاستيك لعمل شكل تصميمي في الشمع، ومنه علي سبيل المثال تمرير هذه العصا ما بين الشمع والزجاج حتى أسفل الكوب وسحبها للمنتصف وذلك بمسافات متساوية حول الكوب بأكمله.

5- يضاف اللون الثالث والأخير حتى يمتليء الكأس عن آخره.

صناعة الشموع يدويا المنزل عشرخطوات

6- يتم عمل شكل تصميمي بين الطبقة الثانية والثالثة بنفس الطريقة التي تم شرحها في الخطوة الرابعة.
7- يوجد بديل آخر للحصول علي تشكيلات تصميمية مختلفة ومتعددة، وذلك عن طريق وضع الثلاثة ألوان ثم الاستعانة بالعصا.

صناعة الشموع يدويا المنزل عشرخطوات

8- لوضع فتيل الشمعة فأنت تحتاج إلي شمع ساخن منصهر، أولاً قم بربط كيس أياً من الألوان الثلاثة ثم يغمس في الماء المغلي وبمجرد أن ينصهر الشمع يخرج الكيس من الماء ويفتح. يوضع الفتيل في الشمع المنصهر ثم يفرد الفتيل بحيث يصبح مستقيماً ويترك حتى يجف.
9- يوضع الفتيل في منتصف الشمع الذي يوجد في الكوب، بحيث يكون طول الفتيل الظاهر علي السطح 1/2 سم. ثم يهز الكأس حتى يستوي السطح العلوي للشمع.
10- تستخدم مكواة ساخنة علي بعد 3 سم من الكأس فوق سطح الشمعة وتحمل باليد لمدة أربعة دقائق وسينصهر السطح العلوي لتثبيت تصميم الشمعة.

صناعة الشموع يدويا المنزل عشرخطوات


* أفكار إضافية:
يمكنك عمل شمعة ثلجية وذلك بوضع مكعبات ثلج في أي قالب يقع اختيارك عليه ثم يصب الشمع المنصهر الساخن فوقه وستجد شكلاً مختلفاً للشمعة لأن الثلج سيؤدي إلي عمل ما يشبه الثقوب في الشمع عندما يتجمد.



تعالى معى لكى تتعلمى كيفية تصنيع شمعة جميلة بلون وشكل المرمر والخام ومموجة من الخارج أوشمع الفوانيس مزينة بشرائح


الفاكهة
صناعة شمعــة بلون وشكل المرمر

الأدوات المطلوبة للعمل

شمع أبيض، شمع ملون، شمعة عادية، قالب لشكل الشمعة النهائي.
طريقــة العمـــل

* يجب أن نتعلم كيف نصهر الشمع بطريقة صحيحة، وذلك بعمل حمام ماء ساخن، أي بطريقة تسخين غير مباشرة لمادة الشمع على النار.

كما في الصورة التالية:




نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

حمام ماء ساخن





نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

* نقوم بصهر الشمعة الملونه أولاً بطريقة حمام ساخن، كما في الصورة السابقة، ثم نقوم بصبه في قالب واحد بدون

فتلة القطن، نتركه يبرد، ونقوم بعد ذلك بتقطيعها إلي قطع صغيرة، لتكون جاهزة للمرحلة الثانية من العمل.
نقوم بصهر الشمع الأبيض، وفي هذه الأثناء نقوم بدهن القالب بمادة السيلكون لإعطاء الشكل النهائي اللمعان والنعومة، كما يساعد على عدم التصاق الشمع بالقالب.
نقوم بصب قليل من الشمع داخل القالب المدهون، لتثبيت شمعة رفيعة في منتصفه، تتناسب مع طول القالب، ثم نقوم بصب الشمع الأبيض المصهور على مراحل، وفي نفس الوقت نقوم بإضافة قطع الشمع الملونة التي قمنا بتحضيرها مسبقاً، بطريقة رشها وتوزيعها على الجوانب، وفي نفس الوقت نقوم بإضافة كميات من الشمع الأبيض المصهور على دفعات، حتي يكتمل تعبئة القالب، بهذا الطريقة المزدوجة من العمل، ويجب تغطية الشمعة التي ثبتناها في منتصف القالب، مع الأخذ في الاعتبار أن نترك فتلة القطن للشمعة المغموره.

لنصنع شمعة جميلة بشكل الإسفنج من الخارج، علينا




لنصنع شمعة جميلة بشكل الإسفنج من الخارج، علينا باستخدام الثلج المكسر لقطع صغيرة، يمكنك استخدام الطريقة التي تم ذكرها بالنسبة لعملية صهر الشمع الصحيحة، بواسطة حمام البخار، من ثم دهن القالب بزيت السليكون، نبدأ بعملية الصب التدريجي للشمع المصهور، مع إضافة قطع الثلج الصغيرة داخل القالب، ونستمر بإضافة الشمع مع قطع الثلج ، ثم نضع القالب في إناء كي يصفي الماء الناتج من إسالة الثلج .





صناعة شمعــة مموجة من الخارج

لعمل شمعة مموجه من الخارج علينا دائماً أن نستخدم الحمام الساخن لصهر الشمع.
الأدوات المطلوبة للعمل:

ورق كرتون مموج، قالب، شمع ملون، مقص، شريط لاصق، ورنيش رش Spry، فتيلة قطن، سلك حديد.
طريقــة العمـــل

نبدأ بقص ورق الكرتون على حسب حجم القالب، ثم قومي برش سطح الكرتون المموج، ليكون عازل عن الورق، ثم نقوم بلصقه على شكل دائرة، من السطح الخارجي، ومن ثم نضعه داخل القالب. بعد ذلك نربط فتلة القطن بسلك حديد، ونثبته وسط القالب، مع الصب التدريجي، والتبريد في حوض ماء بارد، وهكذا نقوم بهذا العمل على مراحل حتى يمتلئ القالب. بعد أن يكتمل صب القالب، نقوم بنزع الكرتون برفق عن الشمعة، مع تمشيطها بفرشاة ناعمة لنزع بقايا ورق الكرتون عن جسم الشمعة.


صناعة شمع الفوانيس [الشمع الرومانسي] ، مزين بشرائح الفاكهة :

هذا النوع من الأعمال الشمعية تعتبر الأروع على الإطلاق، من بين مجموعة الأعمال الشمعية، لخاصية الإضاءة الخافتة والمنبعثة من جسم الشمعة، ويزداد العمل جملاً وإبداعاً، بإدخال شرائح من البرتقال، مشمش مجفف، وأنواع أخرى من الفواكه، وكذلك حبات من القهوة، وعيدان من القرفة، وكذلك أوراق لنباتات مختلفة.
طـريقـــة العمــل:


نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

* نبدأ بصهر الشمع في حمام ماء ساخن، نبدأ بسكب كمية صغيرة من الشمع المصهور، داخل القالب المختار بعد دهنه بزيت السيلكون، أو الفازلين، أو أي نوع آخر لزيوت من بذور نباتية.
*
ونبدأ بتدوير القالب وتحريكه بحركة دائرية مثل حركة عقارب الساعة، لتتوزع كمية الشمع المسكوب على كل جدار القالب، وكي يجف مع عملية التدوير والحركة للقالب، وتتكون طبقة من الشمع على جدار القالب.
*
نستمر في عملية السكب التدريجي، والتدوير للقالب بنفس الطريقة كي تتوزع وتجف، حتى تتكون عدة طبقات، وعندما يصل سمك طبقة الشمع داخل القالب، نصف سنتيمتر تقريباً، عندها فقط يمكننا إدخال أي شئ نود به تزيين جدار الشمعة، وليكن عود من القرفة، أو ورقة نبات، أو ورقة لوردة، مع الانتباه لتثبيت فتيل الشمعة في منتصف القالب عند البدء في عملية السكب للشمع.


طريقة عمل الشمع العائم على سطح الماء


نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

* نبدأ بصهر الشمع بالتسخين غير المباشر عن طريق حمام مائي، ثم نسكب الشمع المصهور على سطح أملس مثل ورق القصدير والأفضل دهنه بزيت خفيف، ونتركه ليجف قليلاً، وفي هذه الأثناء نقوم بالرسم على ورق كرتون مقوى لورقة وردة أو زهرة، ثم نقوم بوضعها على الشمع المسكوب ونقص حولها بمشرط أو سكين.


نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

* بعد أن نقوم بقطع أكثر من خمس أوراق من الشمع أو أكثر، ونعمل شكل دائري يكون سميك قليلاُ ومسطح كي يساعد على تعويم الشمعة، ولتثبيت فتيلة قطن الاحتراق في منتصفه، بعد ذلك نقوم بلصق الأوراق حول الشكل الدائري والمثبت به الفتيلة، بغمر طرف الورقة الشمعية بشمع مصهور ولصقه.

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
طريقة عمل شمع الجل:

شمع الجل من الشموع الجميلة لخاصيتها، فهي شموع طرية وشفافة، ويمكننا تزيينها من داخل جسم الشمعة.
طريقة تحضير شمع الجل:

يجب صهر شمع الجل على نار هادئة لمدة 15 – 20 دقيقة، وهذا النوع من الشموع يحتاج لفترة أطول كي ينصهر، عكس الشمع العادي.
طريقة تلوين شمع الجل:

بعد أن ينصهر شمع الجل، نقوم بإضافة كمية صغيرة من مادة ملونة، ويمكننا أن نستعمل الملون المستخدم عادة في تلوين المواد الغذائية.
القالب وطريقة التعامل:

يفضل دائماً استخدام أواني، وأكواب العصير وقوالب شفافة مثل الزجاج لإظهار القيمة الجمالية لهذا النوع من الشموع.
للتعامل مع هذا النوع من الشمع، عند عملية السكب في القالب، يمكننا الحصول على هيئتين من أنواع الشموع ويعتمد ذلك على طريقة السكب:
الحالة الأولي:
يمكننا الحصول على فقاعات صغيرة من الهواء في جسم الشمعة، وهذا ناتج عن سكب شمع الجل يبطئ داخل القالب.
الحالة الثانية:
يمكننا الحصول على جسم شفاف بدون فقاعات داخل جسم الشمعة، عندما نقوم بسكب شمع الجل المصهور داخل القالب، بطريقة متواصلة لكل الشمع.
طرق تزيين شمع الجل:

يمكننا عمل لوحات جميلة داخل جسم الشمعة لخاصية الشفافية لهذا النوع من الشموع كما ذكرنا، ويمكننا أن ننطلق في عملية التزيين من فكرة واضحة، مثل ديكور بحري، فيمكننا استخدام طريقة السكب البطئ كي نحصل على فقاعات داخل جسم الشمعة، ويمكن استخدام الأصداف البحرية والأعشاب.
ملحوظة:

يحب عدم استخدام مواد قابلة للاشتعال، مثل البلاستك أو النايلون وما شابه ذلك، لأن درجة حرارة الشمع ستكون عالية.
الصورة التالية لشمع الجل وفي قاعة رمل وأصداف مرجانية.
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
في الصورة التالية استخدمنا حبات القهوة في قاع الكأس:
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
ديكور داخل الكأس لقاع البحر، مع أصداف بحرية:
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
المصدر: الحياه
http://hayya.alafdal.net/t158-topic

فن صناعة شموع الإضاءة



تحتل شموع الإضاءة Candles
مكاناً فريداً في المجتمع اليوم وهي أيضاً همزة وصل بيننا وبين الزمن
الماضي , تحمل الشموع رسائل رومانسية وروحانية spirituality ورغبات سرية وسطوع دافئ من خلال تركيبة بسيطة تمثل مقدار من الشمع
وفتيلة .
تمثل الشمعة رمزاً خاصة في الإيمان والعقيدة
والمذهب والجنسية حيث يبعث لهبها المنفرد وطاقتها الحرة مساً روحانياً .
تمثل الشموع نوعاً خاصاً من الطقوس خاصة فيما يتعلق بالمعتقدات الدينية
ومسيرة الحياة لدي العديد من المذاهب الدينية المختلفة , وهي رغم بساطتها
تجمع الناس حولها في لحظات الحزن وعلي العكس تماماً تجمعهم أيضاً في لحظات
الفرح . ففي الحضارة الحديثة تعمقت صلة الناس بالشموع رغم التقدم
التكنولوجي , فنحن نشعل الشموع في أعياد الميلاد , ومازال الناس في زيارتهم
للكنائس يشعلون الشموع للنذور وإرسال الصلوات , وتمثل الشموع رسائل
تذكارية بين الأحياء والأموات .
علي الرغم من عالم الضوء الكهربائي إلا أن
الإنسان يحن إلي ماضي الكهف البعيد فيبحث عن الوقت الذي يتمكن فيه من إطفاء
ضوء الكهرباء وإشعال ضوء الشموع الهادئ الباعث للروائح العطرية الجميلة
ولهبها المتراقص المهدئ للأعصاب وسط خضم الحياة المتسارعة .

شمع الإضاءة candle history :
تاريخ

كان الظلام أهم مخاوف الإنسان الأول وقد سعي
إلي إنارة الظلام ليبعث الحياة في كهفه ويبدد ظلمة الليل ويدفئ البرد
القارص . وربما كان تقدم الإنسان الأول في السيطرة علي النار قد حلت له
مشكلة الضوء والحرارة معاً . تكشف سجلات علم الآثار القديمة Archeologic records أن إنسان العصر الحجري الأول Paleolithic هو أول من أشعل النار واستعملها في الطبخ , خاصة
طبخ اللحوم ومن خلال الطبخ اكتشف الإنسان قدرة الدهون علي الاحتراق
باعتبارها نوعاً من الوقود , ولعله من هنا أدرك كيفية صنع شموع الإضاءة .
إن وجود مصدر محمول للهب في صورة مصباح دهني greasy torch بإضافة إلي حفرة النار تعد تجهيزات جيدة لرجل
الكهف لينير ظلمة الكهف والحياة . لقد كانت شموع الإنسان الأول في صورة
نباتات مثل القصبات reeds أو الأعشاب grasses
المغموسة في دهن الحيوان . لقد خمن البعض أن السخام الذي يغطي حوائط كهوف
العصر الحجري الأول Paleolithic المشهورة في فرنسا وأسبانيا كان بسبب ضوء
الشموع التي استخدمها فناني العصر الحجري أثناء رسمهم لصورهم الفنية علي
الجدران . وافترض البعض أن هذا الشقوق الموجودة في جدران الكهوف كانت ناتجة
من استخدامها كشمعدانات لتعليق الشموع .
يعتقد أن أول ظهور لشمع الإضاءة كان لدي
القدماء المصريين اللذين استعملوا شمع نبات الأثل rush الذي
صنعت منه المشاعل torches عن طريق نقع قلب قصبات النبات في الدهن
الحيواني الساخن . ويعد الرومان أول من استخدم الشموع التي تستعمل الفتيلة
التي تمتص الشحم وتنتج اللهب .
في العصور الوسطي middle ages استخدم شمع النحل في صنع شموع الإضاءة , إذا يتصف هذا الشمع
المأخوذ من أقراص شمع العسل بكونه ينتج لهب خالي من الدخان وبلا رائحة ,
وهو نوع من شموع الإضاءة قاصر علي الأغنياء من الناس لارتفاع ثمنه .
في زمن الاستعمار colonial times كانت الشموع تصنع من الشمع النقي الناتج شجيرات الكميت Bayberry عن طريق غلي الثمار العنبية berries .
في نهابة القرن الثامن عشر th century18 استخدم شمع العنبر في صناعة شموع الإضاءة ,
وشمع العنبر هو في الأصل نوع من الزيوت الموجودة في تجاويف رأس حوت العنبر Sperm وقد تبلورت هذه الزيوت لتصبح ما نعرفه باسم شمع العنبر spermaceti wax . لا يطلق هذا الشمع روائح كريهة وهو أكثر صلابة
من باقي المواد التي استخدمت في العصور المبكرة في صناعة شموع الإضاءة لأن
الضوء الناتج من هذا الشمع واضح ولامع .
في عام 1850 صنعت شموع الإضاءة من شمع البرافين Paraffin wax الذي تميز عند إشعال الشموع بالنظافة وعدم ظهور
روائح كريهة . ينتج شمع البرافين من تقطير البقايا الناتجة من تقطير النفط .
عادة ما يضاف حمض الاستياريك Stearic acid إلي شمع
البرافين ليزيد من قوة وصلابة الشمع .
ويعتقد أن كلمة شمعة candle
مشتقة من الكلمة اللاتينية candere بمعني الإشراق .
ولم يقتصر استعمال الشموع علي المصريين والرومان
بل نافسهم في ذلك الصينيون اللذين استخلصوا الزيوت من بذور أشجار الشحم tallow tree لهذا الغرض . وأيضاً في أسيا كان الشمع wax يستخلص من حشرة تسمي Cocus إضافة إلي مصادر
الزيوت النباتية , حيث يتم صب هذه الزيوت في أنابيب من الورق . وفي الهند
كان الهنود يقومون بغلي القرفة cinnamon وقشط الشمع المتبقي
بعد الغلي واستخدامه في عمل شموع الإضاءة . لكن استعمال الشموع المصنوعة
من الدهن الحيواني كان محظوراً في المعابد .
وفي الجانب الآخر من العالم كان السكان المحليين
يستعملون أشياء مثل الثمار البندقية لنبات الجوجوبا Jojoba nuts ( شجيرة من نباتات الصحراء تنتج زيتاً يستخدم الآن في مستحضرات
التجميل , موطنها المكسيك و، أريزونا وكاليفورنيا . البذور صالحة للأكل
تنتج زيت شمعي waxy oil يستخدم في صناعة الشامبوهات ومستحضرات التجميل ,
وتسمي هذه الشجرة نباتياً باسم Simmondsia chinensis )
لاستخراج الزيت , واستخدموا أيضاً شجيرات تنتج الشمع مثل شمع الأس wax myrtle والكميت bayberries
وهي شجيرة تنمو علي السواحل الشرقية لأمريكا الشمالية , لها أوراق عطرية
وثمار مغطاة بطبقة شمعية تستعمل في صناعة الشموع . كما اكتشف البشر أن
الحيوانات لديها شمع زيتي oily
wax , فقد استخدم سكان أمريكا
الأوائل شموع السمك candlefish ( نوع من الأسماك الزيتية ) حيث يقومون بوضع
عود من الخشب داخل السمكة وإشعال العود ومع السمكة واستخدامها في شكل مصباح
.


من

أين يأتي الشمعwhere
does wax come from ؟
هناك نوعيين أساسيين من الشمع waxes المستخدم في صناعة
شموع الإضاءة candle هما شمع البرافين Paraffin Wax وشمع النحل Beeswax ..
& شمع البرافين paraffin
wax :
يصنف شمع البرافين ضمن قسم الشموع الطبيعية natural wax , وهو النوع الأكثر شيوعاً في صنع شموع الإضاءة candle ويتم الحصول عليه من النباتات . ذلك أن النباتات لكي تحمي نفسها
من أحوال الطقس السيئة تقوم بإفراز طبقة من الشمع تغطي أوراق وجذوع النبات .

منذ ما يقرب من 100 – 700 مليون عام تجمع قدر
كبير من النباتات الميتة التي دفنت تحت سطح التربة وبعد فترة طويلة من
الزمن تعرضت هذه البقايا النباتية المدفون لعوامل التحلل والضغط والحرارة
أدت إلي تحولها إلي ما يعرف اليوم بالنفط petroleum
. وبسبب طبيعة الشموع waxes الطاردة للماء فلم تتأثر هذه الشموع بعملية
التحلل وظلت علي حالها ضمن مكونات النفط .
تقوم شركات النفط بحصاد النفط الخام ومعالجته
وتفصل منه المكونات المختلفة مثل الجازولين Gasoline
والكيروسين Kerosene وزيت التشحيم Lubrication oil والعديد من المكونات الأخرى , وفي كثير من الحالات يعتبر الشمع
الموجود في النفط غير مرغوب فيه ويتم وفصله عن مكونات النفط وتجري معالجته
ليصبح نقياً في صورة سائل شفاف clear liquid أو في صورة
كتلة صلبة بيضاء لبنية solid
milky white block لصبح مادة قابلة
للتصنيع .
يطلق علي الشمع المصفي refined wax اسم برافين paraffin , وهي كلمة مشتقة من الكلمة اللاتينية parum بمعني قليل أو مع , ومن الكلمة affinis
بمعني اتصال أو جاذبية . وفي الأساس هناك القليل من المواد النشطة كيماوياً
والتي يمكنها التفاعل مع الشمع أو الترابط مع هذا النوع من الشمع .
يأتي شمع البرافين في شكل كسرات chunks أو في شكل مسحوق powder ملون أو عديم اللون .
& شمع النحل beeswax :
هو نوع الشمع الأقل شيوعاً لكنه الأكثر شهرة في
صناعة شموع الإضاءة candle , ويصنف أيضاً ضمن الشموع الطبيعية natural wax الناتجة من نحل العسل honeybee
لاستخدامها في تصنيع أقراص العسل . يعد شمع العسل ناتجاً من نواتج تكرير
العسل , حيث تقوم شغالة النحل بأكل العسل وفي جسمها يتحول سكر العسل إلي
شمع . ويطرد هذا الشمع من جسم النحلة في صورة قشور تظهر أسفل البطن . وتقوم
النحلة بإزالة هذه القشور ومضغها وخلطها باللعاب ولصقها في قرص العسل
المراد إنشاءه .
وكما في حالة شمع البرافين paraffin يعتبر شمع العسل ناتج عرضي في عملية جمع العسل .
ويقوم النحالين بجمع الشمع الزائد خارج الأقراص الشمعية وبيعه للصناع ,
ولكن هذه الكمية عادة ما تكون قليلة , لذلك فهي غالية الثمن ولذلك تستعمل
علي نطاق واسع في صناعة مستحضرات التجميل .
&شمع الشمعية ( نبات الشهال الأمريكي / الميريقة ) Bayberry Candle Wax :
اكتشفت إمكانية استخدام نبات الشمعية Bayberry في إنتاج الشمع المستخدم في شموع الإضاءة من قبل
المستعمرين الأمريكيين الأوائل اللذين كانوا يبحثون عن بديل للشحم
الحيواني الذي ينتج أطنان من السخام soot
ويسمم الهواء ويبعث روائح كريهة .
يأتي شمع الشمعية من شجيرات الشمعية bayberry التي تنتج ثمار توتية رمادية مزرقة . هناك
نوعيين من شجيرات الشمعية Bayberry هما : الشمعية الشمالية Northern Bayberry (Myrica Pensylvanica )
والشمعية الجنوبية Southern
Bayberry (Myrica cerifera ) وكلاهما ينتج ثمار توتية berries .

ليست هناك حاجة لإضافة روائح أو ألوان إلي هذا
النوع من الشمع , ذلك أن لونه الطبيعي أخضر زيتوني لطيف , لكن مشكلته
الوحيدة أنه غالي الثمن .
& شمع الصويا Soy
Wax :
يعد شمع فول الصويا من أحدث أنواع الشمع
المستخدم في صناعة شمع الإضاءة , لكنه صار من الشموع الأكثر شعبية لكونه
مصدر قابل للتجديد renewable , كما أنه شمع قابل لتفسخ biodegradable ويمكن صهره في أفران الميكروويف microwave . ويتميز هذا الشمع بكونه شديد الطراوة very soft ولذلك يزداد استعماله في شموع الحاويات container candle بضافة الكثير من المصالبات hardener , كما يمكنك استعمال فتائل كبيرة أو فتائل ذات
قلب ورقي paper-cored
wick .
عند صناعة الشموع من شمع الصويا سوف تلاحظ انكماش
الشمع عندما يبرد الأمر الذي يضرك لإضافة المزيد من الشمع لبلوغ الحجم
المطلوب , وفي النهاية تحصل علي شموع كريمية اللون .
& بلورات الشمع Wax
Crystals :


بلورات الشمع Granulated
Wax


غالباً ما يتم صنع
بلورات الشمع Wax
crystals من شمع البرافين paraffin wax , وهو كما يدل اسمه يأتي في صورة بخرزات beads صغيرة أكبر قليلاً من حجم الرمل قابلة لمزج الألوان معها وإضافة
المصلبات hardeners . هذا المنتج متوفر بعدد كبير من الألوان
والروائح , وهو سهل في عمل الشموع وتأتي هذه السهولة من عدم الحاجة لصهره ,
حيث يصب كما هو في أي حاوية دون أي خطر , ولكون شبيه بحبات الرمال عرف بين
الناس باسم فن الرمل Sand
Art .
عند صناعة الشموع من هذا النوع من الشمع عليك أن
تختار الوعاء المناسب والفتيلة المناسبة وتضع الشمع في الوعاء بعد وضع
الفتيلة , وأفضل الفتائل المناسبة لهذا الشمع هي المصنوعة بقلب من الزنك .
ومن أفضل الطرق لصنع الشموع من بلورات الشمع هي اختيار عدة ألوان من بلورات
الشمع والوعاء المناسب ووضع الفتيلة في قاع الوعاء ثم وضع بلورات الشمع
الملونة حول الفتيلة باستخدام ملعقة صغيرة ( أنظر الصورة ) ويمكنك وضع
طبقات مختلفة الألوان فوق بعضها حتى تصل إلي الارتفاع المطلوب . سوف نناقش
طريقة التصنيع بالتفصيل فيما بعد .
& شمع الهلام Gel
Wax :
في هذا النوع من الشمع المستخدم في صنع شموع
الإضاءة نري الفقاعات واضحة عبر الشمع . يصنع شمع الهلام من اتحاد زيت
معدني mineral oil مع عامل جيلينج gelling agent , ويتصف هذا الشمع بكونه شفاف وله قوام مطاطي . تعد الشموع
المصنوعة من شمع الهلام Gel
wax candles أكثر أنواع الشموع
خطورة لأنك سوف تواجه مشكلة كبيرة للوصول إلي درجة الانصهار عند استخدام
وعاء الغليان المزدوج double
boiler . يجب عليك مراقبة هذا
الشمع أثناء الصهر مراقبة دقيقة فلا تبعد عيناك عنه لحظة واحدة مع مراقبة
درجة حرارته عبر المحرار . لأنك إن وصلت بدرجة الحرارة إلي نقطة الالتهاب flashpoint فسوف تفاجأ بحدوث انفجار شديد , لذلك يفضل أن
تبدأ بتسخين هذا الشمع علي درجة حارة منخفضة وببطء حتى تصل لنقطة الانصهار ,
كما أن إطالة مدة تسخين الشمع تقلل من كمية الفقاعات . يفضل عدم إضافة أي
روائح أو ألوان لهذا النوع من الشمع لأن ذلك يؤثر علي درجة الانصهار ونقطة
الالتهاب flashpoint أما في حالة الرغبة في لإضافة روائح فيفضل
إضافة الروائح ذات الأساس الزيتي ولا تستخدم الروائح ذات الأساس الكحولي .
يجب صهر شمع الهلام عند درجة حرارة ما بين 90 – 98 ْم ( 200 – 210 ْف ) عند
الرغبة في الحصول علي فقاقيع قليلة . أما عند الرغبة في الحصول علي فقاقيع
كثير فيصهر الشمع عند درجة حرارة ما بين 76 – 88 ْم (170 – 190 ْف ) .
استخدم فتيلة ذات قلب من الزنك zinc core ولا تستخدم الفتائل المصنوعة من القطن cotton wick .

1 ما هو عامل جيلينج Gelling agent :
هو نوع من الإضافات الغذائية التي تستعمل لتثخين thicken وتثبيت stabilize
الأطعمة المختلفة مثل الجيلي jellies والحلويات . تقوم
هذه العوامل بتزويد الغذاء بالقوام المناسب خلال عملية تشكيل الجيلي .
تتضمن عوامل جيلينج النشا starches والبكتين pectins
والآجار agar-agar والجيلاتين gelatin
, وجميع عوامل جيلينج هي في الغالب سكريات عديدة polysaccharides أو بروتينات proteins . ومن هذه المواد ما يلي :
? سكريات عديدة مشتقة من الطحالب البنية brown algae مثل :
Alginic acid / sodium alginate / potassium alginate / ammonium alginate / calcium alginate
? سكريات عديدة مشتقة من أعشاب البحر الحمراء red seaweedsمثل:
Agar / Carrageenan
?صمغ طبيعي مشتق من بذور شجرة الـ Carob (Ceratonia siliqua ) مثل :
Locust bean gum
? مادة ناتجة من بالتميّؤِ الجزئيِ partial hydrolysis للكولاجينِ الحيوانيِ مثل:
Gelatine
في كيمياء البترول petrochemistry تعرف عوامل جيلينج gelling agents علي أنها
مواد مُصلبة solidifiers تتحد مع الزيوت مكونة مواد صلبة شبه مطاطية
وتستخدم في إزالة بقع النفط من مياه البحار .

& ما هو شمع الإضاءة what is a candle ؟
شمع الإضاءة candle هو
أداة لتوفير الضوء أو نشر العطور . يشتمل جسم شمعة الإضاءة علي للوقود
الصلب , وهو عادة ما يكون شمع البرافين paraffin wax , ويمر عبر مركز الشمعة فتيلة wick تبرز
من قاعدة الشمعة وتمتد خارجة من قمة الشمعة . تعمل الفتيلة كمضخة للوقود
عندما تشتعل الشمعة , وعادة ما تصنع الفتيلة من ألياف القطن المضفرة معاً .
لقد عثر في كهوف فرنسا علي لطخ من السخام Soot فوق أطباق من الحجر يعتقد أن إنسان العصر الحجري stone-age قد استعمل فيها الشمع الخام crude candle ليصنع منه مصباح للإضاءة الكهف مما ترك علامات
فوق مكان وجود الشمعة .
لقد عرف قدماء المصريون Ancient Egyptians عملية تقطير drip شمع النحل أو الشمع الحيواني tallow في سيقان نبات الأثل rush stems , وعند الرغبة في
الحصول علي الضوء كانوا يقومون بإشعال أطراف سيقان هذا النبات فيما عرف
باسم " شمعات الأثل Rush
Lights " للحصول علي الضوء .
واليوم نحن لا نعتمد علي شموع الإضاءة كمصدر
للضوء في المنازل ماعدا حالات انقطاع التيار الكهربي . وتستخدم شموع
الإضاءة اليوم للزينة أو في الأغراض الدينية خاصة لدي شعوب شرق أسيا .
يمكنك الحصول علي العديد من أشكال شموع الإضاءة
نذكر منها :
? الشكل المستدق ( الشمعة الرفيعة ) Taper
? الشكل الشائع Formal .
? الشكل العمودي Pillar .
? الشكل العمودي Column .
? شكل الحاوية أو الوعاء Container .
? الشكل النذري Votive .
& كيف تعمل فتيلة الشمعة how does a candle wick work
؟
شمعة الإضاءة بدون فتيلة ليست سوي مجرد كتلة من
الشمع , فالفتيلة هي كل شيء في شمعة الإضاءة . كانت الشموع فيما مضي تتكون
في الأساس من فتيلة مغطاة بطبقة من الشحم tallow
أو شمع النحل , ولم تكن تشبه الشمع المعروف اليوم .
في شمع الإضاءة المستدق الشكل taper candles تعد الفتيلة هي التركيب الذي يدعم الطبقات
الأولي من الشمع والتي تتراكم حوله بقية الطبقات المكون لشمعة الإضاءة .
وتعمل الفتيلة في كل شموع الإضاءة كمضخة للوقود fuel pump
, وهناك قياسات مختلفة من الفتائل تختلف بحسب كمية الشمع التي ستحيط بها
وبالتالي كمية الضوء الناتج . فالفتيلة هي الشيء الأكثر أهمية في شمعة
الإضاءة .
اشتقت كلمة فتيلة wick من
الكلمة الإنجليزية القديمة weyke أو wicke أو من الكلمة الأنجلوساكسونية wecca أو
من الكلمة الألمانية wieche أو wicke , وهي جميعها تعبر عن
حزمة من الألياف المجدولة معاً بغرض سحب الوقود ( النفط ) أو الشمع إلي
أعلي حيث نقطة الاشتعال ( اللهب flame ) لتحترق في المصباح
أو في شمعة الإضاءة .
إن الفتيل wick بدون
شمع يحيط به ليس سوي قطعة من الخيط , ولأن الفتيلة مصنوعة من
الألياف الماصة فإن الشمع المنصهر يلتصق بها بسهولة . إن غمس الفتيلة في
الشمع المنصهر وإخراجها عدة مرات يعمل علي بناء عدة طبقات من الشمع بقدر
يكفي لعمل شمعة مستدقة taper
candle .
إن المسافات بين ألياف القطن والخيوط والضفائر
تعمل الفتيلة تحت مبدأ أساسي يسمي الخاصية الشعرية capillary action وهو الذي يسبب سحب السوائل إلي أعلي , فإذا وضعت قطرة من الماء في
منتصف ورق نشاف towel فسوف تري أن قطرة الماء قد امتصت واتسعت البقعة
الرطبة , وكما هو الحال هنا نجد أن فتيلة الشمعة تمتص الشمع بنفس الطريقة .
تتوفر فتائل شموع الإضاءة بقياسات مختلفة وطرز
متنوعة . لكن الفتيلة الأكثر شيوعاً هي ذات الضفيرة المستوية Flat Braid أو التي تسمي الضفيرة المنتظمة Regular wick . إن اختلاف مقاسات الضفائر ( الفتائل ) يؤدي
إلي اختلاف مقاسات اللهب sized
flames وذلك راجع إلي عدد الخيوط
في الحزم bundles . فكل خيط يعتبر ضفيرة plait أو
طية وباستعمال عدد من الضفائر معاً يتكون لدينا الفتيلة .
وفي فتيلة الضفيرة المستوية Flat Braid wick نجد ثلاثة حزم bundles
مضفرة معاً , وفي أسلوب التضفير هذا نجد أن كل ثلاثة حزم توضع بشكل مستوي
وتتصل بعدد من الطيات plaits , فمثلاً : نجد أن كل 36 طية ply هي عبارة عن 12 حزمة مطوية 3 مرات . الفتيلة ذات الـ 36 طية يمكنها
أن تسحب شمع أكثر قليلاً من الفتيلة المكونة من 30 طية , وهذا يعني أن
الفتيلة المكونة من 36 طية تعطي إضاءة أكثر من المكونة من 30 طية , كما أن
اللهب الأكبر ينتج بقعة أكبر من الشمع المنصهر .
& كيف تحترق الشمعة how
does a candle burn ؟
هناك أمر مثير حول شموع الإضاءة , فهي مثال جيد
لحالات المادة الأربعة , دعنا نري ما يحدث عندما نضئ شمعة , نحن بحاجة إلي
مادة محفزة catalyst لكي نبدأ بتقريب لهب من الفتيل , ففي البداية
يشتعل الفتيل نفسه ويبدأ في الاحتراق , ثم يزحف اللهب لأسفل تجاه جوانب
الفتيل ويقل هذا الزحف عندما يلمس اللهب الشمع , عندما تبدأ هذه الآلية mechanism بالعمل فإن الحرارة الناتجة من اللهب تعمل علي
صهر الشمع المحيط بقاعدة الفتيل , ومن خلال مبدأ الخاصية الشعرية principle of capillary action فإن الشمع المنصهر يسحب إلي الفتيل ليزوده
بالوقود اللازم لبقاء اللهب الذي يتفجر بالحياة .
تواصل الشمعة الاحتراق عبر دورة مستمرة ongoing cycle , فالشمع في الحالة الصلبة ينصهر بتأثير الحرارة
الناتجة من اللهب محولة الشمع من الحالة الصلبة إلي الحالة السائلة ,
وعندها يسحب الشمع السائل إلي طرف الفتيل داخل اللهب , في هذه المرحلة يسخن
الشمع السائل بدرجة كبيرة ويتحول إلي غاز , هذا الشمع الغازي يدخل في
منطقة اللهب ويتحول إلي طاقة , ويصاحب انبعاث الطاقة صدور حرارة تعمل علي
إذابة الشمع الصلب لتتكرر هذه الدورة مرات ومرات حتى يستهلك الوقود الموجود
في الشمعة فيحل الظلام .
& لهب الشمعة the
candle flame :
السبب الوحيد لوجود الشمعة هو لهبها , فهو الذي
يبعث الضوء لينير الظلام فيسمح لنا بالرؤية ويخلق لنا الجو العاطفي ليملئ
فراغ حياتنا الجوفاء , وفي الديانات المختلفة للشمعة طابع مقدس , إذا يمثل
لهبها الإيمان والولاء , وتبعث الشمعة الهدوء في النفس عبر ما تبثه من عطور
بفعل حرارة اللهب .
اللهب هو ذلك الشيء الساحر الذي يتراقص في طرف
الفتيلة مشيراً إلينا لنتساءل ونتعجب في وجوده , فما هو هذا اللهب ؟ وكيف
ينبعث الضوء منه ؟
النار

شيء غريب , وقد تكون شيء صعب الفهم , لكن ما
ندركه من لهب الشمعة ليس ناراً حقيقية علي الإطلاق , فما هو تأثير النار ؟
النار الحقيقية من الناحية الحقيقية مخفية عن الرؤية المجردة , فهي حرارة
حادة تم تخليقها عبر تفاعل كيمائي , فالضوء الذي نراه هو ما نطلق عليه اسم
اللهب flame , وهو تلألؤ المواد التي ترتفع حرارتها بشدة
ولكنها لا تحترق , كما هو الحال عند الحداد الذي يصنع حدوة الحصان من
الحديد , فهو يزيل الحرارة من الفحم الحجري وينقلها إلي الحديد الذي يتوهج
ببريق برتقالي لكنه ليس ناراً . إن العناصر التي تمر عبر لهب الشمعة تتوهج glow في حرارة النار المخفية .
إن أكثر الأمثلة فعالية حول النار المخفية invisible fire هو " الضوء الساطع limelight
" , وهو ذلك الضوء الذي كان يولد من وضع كتلة من الكلس lime ( أكسيد الكالسيوم calcium oxide ) ضمن منطقة
من لهب الأكسيجين والهيدروجين النفاث , إن اللهب الناتج من احتراق combustion الهيدروجين والأكسيجين لن يعطي ضوءاً علي الرغم
من أن هذا الاحتراق يعطي درجة حارة عالية جداً .
الكلس مادة لا تتأثر كيماوياً بالهيدروجين أو
الأكسيجين ذلك أن نقطة انصهارها تبلغ 2600 درجة , لكن عندما نضع كتلة الكلس
داخل اللهب نجد أن الضوء ينبعث منها . يعد الضوء الساطع ( نور الكلس limelight ) مثالاً جيداًً للمقارنة مع لهب الشمعة candle flame , فأكسيد الكالسيوم calcium oxide مادة غير قابلة للاحتراق لكنها تبعث الضوء عندما تتعرض لدرجات
حرارة عالية , ويناظر أكسد الكالسيوم في لهب الشمعة وجود الكربون carbon . فعندما تتعرض مادة ما لدرجة حرارة عالية فإن التركيب الجزيئي molecular structure يتفكك , وفي خالة لهب الشمعة تتفكك
الهيدروكربونات hydrocarbons , وتتحد ذرات الهيدروجين القادمة من
الهيدروكربونات مع الأكسجين الحر لتكوين الماء , وعلي صعيد آخر تتحرر ذرات
الكربون غير القابلة للاحتراق وتصعد إلي أعلي حيث الهواء الساخن لتصبح ذرات
الكربون منيرة بينما هي تعبر النار المخفية , وما ندركه أثناء اشتعال
الشمعة هو لهب الشمعة والوهج الناتج من ذرات الكربون العائمة .
صناعة شمع الإضاءة Candle Making

& التجهيزات الأساسية لصناعة الشموع the basic supplies for candle making :
1 التجهيزات المطلوبة لصناعة الشموع العمودية pillar candles :


?
وعاء صهر الشمع – أعواد تقليب


أداة
اصهر الشمع Wax melting
kit :
لابد من استخدام غلاية مزدوجة double boiler لصهر الشمع ومنعه من الاحتراق أو وصل درجة
الحرارة إلي درجة خطرة . كما أنك تحتاج إلي محرار thermometer وأعواد تقليب stir
sticks .
? نقطة انصهار شمع البرافين أو شمع النحل ما بين 136 ْف – 141 ْف (
57.8 ْم – 60.5 ْم ) ويوصي باستعمال نقطة انصهار متوسطة عن صناعة الشموع
العمودية .
? الفتيلة
Wick :
يعتمد اختيار الفتيلة علي قطر القالب المستخدم في صناعة
الشموع وتركيب الشمع .
? القوالب
Molds :

هناك أكثر من 100 شكل من القوالب الصالحة لصب
الشمع فيها , وتعد قوالب الصب المصنوعة من الألومونيوم أكثرها متانة .
وتأخذ هذه القوالب الكثير من الأشكال فمنها المربع square
والمستطيل rectangle والمستدير round
والبيضاوي oval والسداسي
المصدر: منتديات العلم والعلماء والمخترعين والمبتكرين

الجمعة، 13 يوليو، 2012

عمل شمع الجل



مرررررررررررررررررحبا


كيف الحال يا غالين


شمع الجل من الشموع الجميلة لخاصيتها، فهي شموع طرية وشفافة، ويمكننا تزيينها من داخل جسم الشمعة، لهذه


الخاصية التي يتمتع بها هذا النوع من الشموع وهو شفافيته وطراوته.....


طريقة تحضير شمع الجل:


في هذه الخطوة نقوم بصهر شمع الجل في حمام مائي..


ونراعي أن لا يصل الشمع لدرجة الغليان فقط مرحلة الصهر..


ثم نضيف 14 نقطة من زيت عطر الزهرة التي إستخدمناها في عملنا هذا..


ونقوم بالتحريك جيدا بحيث الرائحة تمتزج مع الشمع المصهور..





طريقة تلويين شمع الجل:


بعد أن ينصهر شمع الجل، نقوم بإضافة كمية صغيرة من مادة ملونة، ويمكننا أن نستعمل الملون المستخدم عادة في


تلوين المواد الغذائية



القالب وطريقة التعامل:


يفضل دائما إستخدام أواني، وأكواب العصير وقوالب شفافة مثل الزجاج لإظهار القيمة الجمالية لهذا النوع من الشموع.




للتعامل مع هذا النوع من الشمع، عند عملية السكب في القالب، يمكننا الحصول على هيئتين من أنواع الشموع


ويعتمد ذلك على طريقة السكب:


الحالة الأولي: يمكننا الحصول على فقاعات صغيرة من الهواء في جسم الشمعة، وهذا ناتج عن سكب شمع الجل


ببطئ داخل القالب.


وهذا مثال لشمعه فيها فقاعات



الحالة الثانية: يمكننا الحصول على جسم شفاف بدون فقاعات داخل جسم الشمعة، عندما نقوم بسكب شمع الجل


المصهور داخل القالب، بطريقة متواصلة لكل الشمع.


وهذا مثل لشمعه من دون فقاعات



طرق تزيين شمع الجل:


يمكننا عمل لوحات جميلة داخل جسم الشمعة لخاصية الشفافية لهذا النوع من الشموع كما ذكرنا، يمكنك أن


تنطلقي في عملية التزيين من فكرة واضحة، مثل ديكور بحري، يمكنك إستخدام طريقة السكب البطئ كي تحصلي


على فقاعات داخل جسم الشمعة، وإستخدمي الأصداف البحرية والأعشاب، وستري إبداعاتك عندما تقومين بتنفيذ


أفكارك، فقط أريد أن أشير إلى ملاحظة هامة، يحب عدم إستخدام مواد قابلة للإشتعال، مثل البلاستك أو النايلون وما


شابه ذلك، لأ ن درجة حرارة الشمع ستكون عالية.


أضع بعض الأفكار كي تكون عونا لك في طريقة العمل:


هذه الفكره عجبتي بأضافة الرمل الملون على شكل طبقات اسفل قالب الشمع



مع حبي للجميع
المصدر: http://v.3bir.com/65966/

طريقة لصنع شمع ملون


* صنع الشمع:
- الشمع عنصر بسيط في ديكور منزلك ولكنه يضيف جمالاً ورونقاً رومانسياً له، وهذه خطوات عن كيفية صنع الشمع:

* الخامات المطلوبة لصنع الشمع:
- ثلاثة ألوان مختلفة من بللورات الشمع.
- كوب أو إناء أو كأس.
- عصا صغيرة.
- ملعقة أو ورق كرتون.
- فتيل شمعة.
- ثلج.
- ماء مغلي (لصهر الشمع بحيث يوضع كيس الشمع فيه).

* كيفية صنع الشمع؟
1- يملأ نصف الكوب (الكأس) باللون الأول من الشمع ولا يهم اللون الذي ستبدأ به الفاتح أم الداكن.


- يهز الكأس باليد أو في مقابل سطح المنضدة التي تعمل عليها حتى يستوي السطح العلوي للشمع.
3- يضاف اللون الثاني من الشمع.



- تستخدم العصا الصغيرة أو يد ملعقة بلاستيك لعمل شكل تصميمي في الشمع، ومنه علي سبيل المثال تمرير هذه العصا ما بين الشمع والزجاج حتى أسفل الكوب وسحبها للمنتصف وذلك بمسافات متساوية حول الكوب بأكمله.



- يضاف اللون الثالث والأخير حتى يمتليء الكأس عن آخره.




- يتم عمل شكل تصميمي بين الطبقة الثانية والثالثة بنفس الطريقة التي تم شرحها في الخطوة الرابعة.
7- يوجد بديل آخر للحصول علي تشكيلات تصميمية مختلفة ومتعددة، وذلك عن طريق وضع الثلاثة ألوان ثم الاستعانة بالعصا.



- لوضع فتيل الشمعة فأنت تحتاج إلي شمع ساخن منصهر، أولاً قم بربط كيس أياً من الألوان الثلاثة ثم يغمس في الماء المغلي وبمجرد أن ينصهر الشمع يخرج الكيس من الماء ويفتح. يوضع الفتيل في الشمع المنصهر ثم يفرد الفتيل بحيث يصبح مستقيماً ويترك حتى يجف.
9- يوضع الفتيل في منتصف الشمع الذي يوجد في الكوب، بحيث يكون طول الفتيل الظاهر علي السطح 1/2 سم. ثم يهز الكأس حتى يستوي السطح العلوي للشمع.
10- تستخدم مكواة ساخنة علي بعد 3 سم من الكأس فوق سطح الشمعة وتحمل باليد لمدة أربعة دقائق وسينصهر السطح العلوي لتثبيت تصميم الشمعة.

* أفكار إضافية:
يمكنك عمل شمعة ثلجية وذلك بوضع مكعبات ثلج في أي قالب يقع اختيارك عليه ثم يصب الشمع المنصهر الساخن فوقه وستجد شكلاً مختلفاً للشمعة لأن الثلج سيؤدي إلي عمل ما يشبه الثقوب في الشمع عندما يتجمد.
المصدر:http://www.love-m.com/vb/t211293.html


أنماط الشمع



جئت لكم من على موقع ويكيبيديا للمعلومات العامة لديكم عن موضوع انماط الشموع هذا الموضوع
أنماط الشمع

[عدل]شموع حيوانية وحشرية
الشمع الحيواني ينسب إلى السيريدات وهي أستر الحموض الدسمة، هي صلبة في الحرارة الاعتيادية إلا أنها لدنة مع الحرارة. يستخدم وحده أو يخلط بشمع النفط، لصنع الشموع والمواد الملمعة والمنتجات الأخرى. أهم شمع حيواني هو شمع النحل ثقله النوعي 0.96 وحرارة انصهاره 65م وينتج النحل شمع النحل عندما يكوِّن قرص العسل. ويستخرج شمع الصوف من طبقة شحمية توجد على الصوف غير المعالج. ويستخدم دهن صوف الغنم وهو نوع من شمع الصوف في صنع مستحضرات التجميل. شمع النحل الخام أصفر اللون مسمر قليلاً، ويستخدم الشمع النقي بعد إزالة لونه بالفحم الحيواني. بعض أمثلة من الشموع الحيوانية:
شمع النحل (بالإنجليزية: Beeswax) من نحل العسل.
شمع صيني(بالإنجليزية: Chinese wax).
شمع شيلاك.
شمع العنبرية.
لانولين (شمع الصوف)
[عدل]شموع نباتية
نسب إلى السيريدات وهي أستر الحموض الدسمة، ;هي صلبة في الحرارة الاعتيادية إلا أنها لدنة مع الحرارة. أهم أنواع الشموع النباتية الشمع الكارنوبي الذي تفرزه شجرة بلح الاستوائية، ثقله النوعي 0.98 وحرارة انصهاره 85 م. الكثير من النباتات طبقة شمع طبيعية تحميها من الحرارة والرطوبة. وتكتسي أوراق نخيل الكرنوبية الشمع الكرنوبي وهو من أصلب أنواع الشمع النباتي وأكثرها استخداما. ويظل هذا الشمع صلبا في الجو الحار. وهو أحد المكونات المهمة في شمع السيارات وغيره من الملمعات. وتضم الأنواع الأخرى من الشمع الغار الشمعي وشمع كانديليلا وشمع اليابان وشمع قصب السكر.
شمع الشمعاء.
شمع الفربيون.
شمع الخارنوبا (بالإنجليزية: Carnauba wax).
شمع الخروع (بالإنجليزية: Castor wax) - المهدرج صناعيا زيت الخروع.
شمع إسبارتو (بالإنجليزية: Esparto wax) - منتج ثانوي لصناعة الورق من عشبة الإسبارتو.
شمع اليابان (بالإنجليزية: Japan wax).
زيت الجوجوبا (بالإنجليزية: Jojoba oil)
شمع الأوريكوري
شمع نخالة الرز.
[عدل]شموع معدنية
شمع سيريسين (بالإنجليزية: Ceresin wax).
شمع مونتان (بالإنجليزية: Montan wax).
الأوزوكريت.
شمع الخث.
[عدل]شموع نفطية
شمع البارافين - (بالإنجليزية: Paraffin wax).
شمع دقيق التبلور (بالإنجليزية: Microcrystalline wax).
[عدل]شموع صناعية
شمع بولي إيتيلين (بالإنجليزية: Polyethylene wax).
شمع فيشر-تروبش (بالإنجليزية: Fischer-Tropsch wax).
شمع معدل كيميائيا (بالإنجليزية: Chemically modified wax).
شموع مبادلة الأميد (بالإنجليزية: substituted amide wax).
بولي أولفينات.
المصدر: ويكيبيديا

- - http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B4%D9%85%D8%B9#.D8.A3.D9.86.D9.85.D8.A7.D8.B7_.D8.A7.D9.84.D8.B4.D9.85.D8.B9




مشروع صناعة الشموع لربات البيوت



صناعة الشموع / مستلزمات صناعة الشموع



تباع مستلزمات صناعة الشموع فى العديد من الأماكن فى القاهرة، وهي كالتالي:




الجمعية التعاونية للبترول.



شركة مصر للبترول.



وهي منافذ بيع رئيسية والتي يشتري منها أصحاب محلات العطارة المختلفة.




أما محلات العطارة المتواجد بها هذه المواد فتتواجد في:




محلات العطارة بمنطقة الأزهر (الغورية).




محلات العطارة منطقة باب الشعرية (شارع الجيش).




وتجدر الإشارة ، إلي أن محلات العطارة المختلفة يمكنها توفير هذه المواد




بشرط إخبارها مسبقا بالمواد الداخلة فى صناعة الشمع وهي



(شمع البرافين – حامض الستريك - صبغات وألوان –خيوط – خامات تغليف وتعبئة)




والكميات المطلوبة منها، وهي بدورها تقوم بتوفيرها.




تتكون مراحل تصنيع الشموع


من إذابه الشمع الخام، وإضافة المادة المصلدة وصب الشمع والتبريد ونزع المنتج من القالب،





وتشطيب الزوائد والغمر فى محاليل التلميع، وزخرفة شموع الزينة والتغليف والتعبئة




ويستخدم لذلك مجموعة من المعدات وهي أوعية صهر وموقد غاز، وأوان لصب الشمع




وماكينة تصنيع الشمع العادي – وتتميز هذه الآلة بأنها تعمل بصمت وبدون إصدار أي أصوات،




وإمكانية صنع جميع إشكال الشموع عبر قوالب خاصة تصمم حسب الطلب،




بالإضافة إلي صنع الشموع ذات الروائح العطرية- وقوالب للصب




وأدوات تشطيب وأدوات التلوين والزخرفة.




وتتوافر الخامات المستخدمة في صناعة الشمع فى مصر،




كما يتوافر في السوق المحلي العديد من الشموع المستوردة




وكذلك المصلدات بأنواعها المختلفة، وأهم الخامات المستخدمة



في صناعة الشمع هي شمع البرافين وحامض الستريك وصبغات ألوان




والخيوط وخامات تغليف وتعبئة







* صنع الشمع:



- الشمع عنصر بسيط في ديكور منزلك ولكنه يضيف جمالاً ورونقاً رومانسياً له،




وهذه خطوات عن كيفية صنع الشمع:




* الخامات المطلوبة لصنع الشمع:




- ثلاثة ألوان مختلفة من بللورات الشمع.




- كوب أو إناء أو كأس.




- عصا صغيرة.




- ملعقة أو ورق كرتون.



- فتيل شمعة.




- ثلج.

- ماء مغلي (لصهر الشمع بحيث يوضع كيس الشمع فيه).





* كيفية صنع الشمع؟

1- يملأ نصف الكوب (الكأس) باللون الأول من الشمع ولا يهم اللون الذي ستبدأ به الفاتح أم الداكن.



2- يهز الكأس باليد أو في مقابل سطح المنضدة التي تعمل عليها حتى يستوي السطح العلوي للشمع.



3- يضاف اللون الثاني من الشمع.



4- تستخدم العصا الصغيرة أو يد ملعقة بلاستيك لعمل شكل تصميمي في الشمع،


ومنه علي سبيل المثال تمرير هذه العصا ما بين الشمع والزجاج حتى أسفل الكوب


وسحبها للمنتصف وذلك بمسافات متساوية حول الكوب بأكمله.



5- يضاف اللون الثالث والأخير حتى يمتليء الكأس عن آخره.



6- يتم عمل شكل تصميمي بين الطبقة الثانية والثالثة بنفس الطريقة


التي تم شرحها في الخطوة الرابعة.



7- يوجد بديل آخر للحصول علي تشكيلات تصميمية مختلفة ومتعددة،


وذلك عن طريق وضع الثلاثة ألوان ثم الاستعانة بالعصا.



8- لوضع فتيل الشمعة فأنت تحتاج إلي شمع ساخن منصهر،


أولاً قم بربط كيس أياً من الألوان الثلاثة ثم يغمس في الماء المغلي


وبمجرد أن ينصهر الشمع يخرج الكيس من الماء ويفتح. يوضع الفتيل


في الشمع المنصهر ثم يفرد الفتيل بحيث يصبح مستقيماً ويترك حتى يجف.


9- يوضع الفتيل في منتصف الشمع الذي يوجد في الكوب،


بحيث يكون طول الفتيل الظاهر علي السطح 1/2 سم.


ثم يهز الكأس حتى يستوي السطح العلوي للشمع.


10- تستخدم مكواة ساخنة علي بعد 3 سم من الكأس فوق سطح الشمعة



وتحمل باليد لمدة أربعة دقائق وسينصهر السطح العلوي لتثبيت تصميم الشمعة.



* أفكار إضافية:


يمكنك عمل شمعة ثلجية وذلك بوضع مكعبات ثلج في أي قالب


يقع اختيارك عليه ثم يصب الشمع المنصهر الساخن فوقه وستجد شكلاً مختلفاً


للشمعة لأن الثلج سيؤدي إلي عمل ما يشبه الثقوب في الشمع عندما يتجمد.
أول تطبيق
لكن لابد من تجهيز مستلزمات هذة الدورة

اولا الخامات المطلوبة لتشكيل وصناعة الشمع
شمع برافين خام صبغات والوان خيوط (فتيل )الاوانى المطلوبةميزان

عدد اثنان اناء من لعمل حمام بخار للشمع ترمومتر

اوانى للتشكيل والتغليف


وصلنا لاول تطبيق وهو الشكل العادى البسيط مع بعض هنجهز الخامات والادوات المطلوبةاول خطوات الصناعة هى اذابة الشمع فى حمام مائىحتى نصل لدرجة حرارة 270 درجة وذلك بواسطة الترمومتراضافة الالوان والزيوت العطريةهنسكب الشمع المنصهر على اللون مع التقليب بتحديد مكان الفتيل ويجب تثبيتة باحكام إضافة خيط الشمع في منتصف القالب المعدني للشمعةمن الممكن استخدام ميزان خاص بربط الفتيل او استخدام الطريقة التقليديةوهى عيدان خشب وربطها و نصب الشمع بعد اضافة اللون فى البرطمانات او الاكواب يترك للتجمد وحتى يصبح صلب هناك بعض التطبيقات لنماذج اكثر من لون فى الشمعة الواحدةوالشموع المنفردة دون اى اوانى او زجاجات يلا بينا مع تطبيق اخر للشكل التقليدى للشمعه
المصدر:  فتكات
http://forums.fatakat.com/thread339247

فيديو رائع عن صناعة الشمع

فيديو رائع عن صناعة الشمع

كتاب رائع عن صناعة الشموووووووع :)


وانا ببحث لقيت كتاب رائع جدا هايفيدكم ياريت تقرأوه كويس جدا
http://s75.restfile.com/files/4/ta7x6xg5erczrb/candles.pdf
...............................................................................
ولا ننسى ابدا ان نذكر انى لقيته على منتديات ستوب
http://forum.stop55.com/377095.html

صناعة الشموع :: بالتفاصيل الكاملة



صناعة الشموع / مستلزمات صناعة الشموع




تباع مستلزمات صناعة الشموع فى العديد من الأماكن فى القاهرة، وهي كالتالي:



الجمعية التعاونية للبترول.


شركة مصر للبترول.


وهي منافذ بيع رئيسية والتي يشتري منها أصحاب محلات العطارة المختلفة.



أما محلات العطارة المتواجد بها هذه المواد فتتواجد في:



محلات العطارة بمنطقة الأزهر (الغورية).



محلات العطارة منطقة باب الشعرية (شارع الجيش).



وتجدر الإشارة ، إلي أن محلات العطارة المختلفة يمكنها توفير هذه المواد




بشرط إخبارها مسبقا بالمواد الداخلة فى صناعة الشمع وهي


(شمع البرافين – حامض الستريك - صبغات وألوان –خيوط – خامات تغليف وتعبئة)



والكميات المطلوبة منها، وهي بدورها تقوم بتوفيرها.


تتكون مراحل تصنيع الشموع



من إذابه الشمع الخام، وإضافة المادة المصلدة وصب الشمع والتبريد ونزع المنتج من القالب،





وتشطيب الزوائد والغمر فى محاليل التلميع، وزخرفة شموع الزينة والتغليف والتعبئة




ويستخدم لذلك مجموعة من المعدات وهي أوعية صهر وموقد غاز، وأوان لصب الشمع




وماكينة تصنيع الشمع العادي – وتتميز هذه الآلة بأنها تعمل بصمت وبدون إصدار أي أصوات،




وإمكانية صنع جميع إشكال الشموع عبر قوالب خاصة تصمم حسب الطلب،




بالإضافة إلي صنع الشموع ذات الروائح العطرية- وقوالب للصب




وأدوات تشطيب وأدوات التلوين والزخرفة.




وتتوافر الخامات المستخدمة في صناعة الشمع فى مصر،




كما يتوافر في السوق المحلي العديد من الشموع المستوردة




وكذلك المصلدات بأنواعها المختلفة، وأهم الخامات المستخدمة



في صناعة الشمع هي شمع البرافين وحامض الستريك وصبغات ألوان




والخيوط وخامات تغليف وتعبئة


* صنع الشمع:




- الشمع عنصر بسيط في ديكور منزلك ولكنه يضيف جمالاً ورونقاً رومانسياً له،




وهذه خطوات عن كيفية صنع الشمع:




* الخامات المطلوبة لصنع الشمع:




- ثلاثة ألوان مختلفة من بللورات الشمع.




- كوب أو إناء أو كأس.




- عصا صغيرة.




- ملعقة أو ورق كرتون.



- فتيل شمعة.




- ثلج.


- ماء مغلي (لصهر الشمع بحيث يوضع كيس الشمع فيه).

* كيفية صنع الشمع؟



1- يملأ نصف الكوب (الكأس) باللون الأول من الشمع ولا يهم اللون الذي ستبدأ به الفاتح أم الداكن.





2- يهز الكأس باليد أو في مقابل سطح المنضدة التي تعمل عليها حتى يستوي السطح العلوي للشمع.





3- يضاف اللون الثاني من الشمع.





4- تستخدم العصا الصغيرة أو يد ملعقة بلاستيك لعمل شكل تصميمي في الشمع،




ومنه علي سبيل المثال تمرير هذه العصا ما بين الشمع والزجاج حتى أسفل الكوب




وسحبها للمنتصف وذلك بمسافات متساوية حول الكوب بأكمله.





5- يضاف اللون الثالث والأخير حتى يمتليء الكأس عن آخره.





6- يتم عمل شكل تصميمي بين الطبقة الثانية والثالثة بنفس الطريقة




التي تم شرحها في الخطوة الرابعة.





7- يوجد بديل آخر للحصول علي تشكيلات تصميمية مختلفة ومتعددة،




وذلك عن طريق وضع الثلاثة ألوان ثم الاستعانة بالعصا.





8- لوضع فتيل الشمعة فأنت تحتاج إلي شمع ساخن منصهر،




أولاً قم بربط كيس أياً من الألوان الثلاثة ثم يغمس في الماء المغلي




وبمجرد أن ينصهر الشمع يخرج الكيس من الماء ويفتح. يوضع الفتيل




في الشمع المنصهر ثم يفرد الفتيل بحيث يصبح مستقيماً ويترك حتى يجف.




9- يوضع الفتيل في منتصف الشمع الذي يوجد في الكوب،




بحيث يكون طول الفتيل الظاهر علي السطح 1/2 سم.




ثم يهز الكأس حتى يستوي السطح العلوي للشمع.




10- تستخدم مكواة ساخنة علي بعد 3 سم من الكأس فوق سطح الشمعة





وتحمل باليد لمدة أربعة دقائق وسينصهر السطح العلوي لتثبيت تصميم الشمعة.





* أفكار إضافية:




يمكنك عمل شمعة ثلجية وذلك بوضع مكعبات ثلج في أي قالب




يقع اختيارك عليه ثم يصب الشمع المنصهر الساخن فوقه وستجد شكلاً مختلفاً




للشمعة لأن الثلج سيؤدي إلي عمل ما يشبه الثقوب في الشمع عندما يتجمد.
المصدر:منتديات جراح كوم
http://www.garra7.com/t9095.html

خطوات صناعة الشموع


والآن عزيزي القارئ نعرض لك خطوات صناعة الشموع :

1- إذابة الشمع Melting wax) )يذاب الشمع في حمام ماء مغلي


2- تجهيز القوالب المعدنية التي تصب فيها مادة الشمع المذاب لبدء الخطوات

وبخلاف الأنواع الموجودة بالصورة، هناك أنواع أخرى معدنية وأخرى بلاستيكية يمكن استخدامها.


3- إضافة خيط الشمع (wick) في منتصف القالب المعدني للشمعة.


4- بعد وضع الخيط في الفتحة المخصصة له، يربط ويثبت في عصا صغيرة.

(بإمكانك استخدام العيدان المستخدمة لعمل الكفتة).




5- تغلق فتحة الخيط من أسفل القالب بإحكام، لتفادي أي تسرب للشمع أو تشقق في الشمع.


6- تغطى المنطقة المغلقة بمادة لاصقة خاصة للقالب المعدني لمنع أي تسرب.


7- بعد أن يصل الشمع لدرجة الانصهار، تضاف الألوان والزيوت إلي الخليط ويخلط بملعقة خشبية حتى يتجانس ومن ثم يصب في القالب المجهز. مع مراعاة إبقاء بعض الشمع للخطوة المقبلة.

8- يترك الشمع حتى يبرد قليلاً ويكون طبقة صلبة في الأعلى. عندها يثقب الشمع بعود خشبية إلى عدة فتحات تصل إلى أقل من العمق بانش واحد. هذه الثقوب لها دور في إزالة الهواء المتجمع في صلب الشمع وإزالة هذا الهواء يعمل على تقوية قوام الشمعة.


9- بعد أن تجمد حواف الثقوب، يعاد تسخين الشمع المتبقي لدرجة حرارة متوسطة، ثم يصب في الثقوب. بعدها تترك الشمعة لتجمد كلياً.


10- بعد أن تجمد تماماً، يوضع القالب أفقياً حتى يسهل إزالتها من القالب.


وفي النهاية . . يمكنكم استخدام شمعة من صنع أيديكم .
المصدر:كنانة اون لاين
http://www.kenanaonline.net/page/4711

مكونات الشمع



الشمع هي مادة بترولية هيدروكربون قابلة للاشتعال؛ لذا يجب الانتباه أثناء صهرها بتطبيق الحرارة بدقة، بحيث تتجاوز نقطة الذوبان ولا تقارب نقطة الالتهاب، لذا يجب الالتزام بالنقطتين .

والمهم في صناعة الشمع هو تنفيذ القالب الذي يحتوي الموديل.

قوالب صناعة الشمع:


تختلف القوالب المخصصة لصنع الشموع في الأحجام والأشكال حسب الغرض من صنع الشمعة هل هي للإضاءة أم للزينة ، فنجد أن هناك قوالب على شكل مثلثات وأخري مربعات، بينما تتواجد حاليا قوالب مبتكرة مثل القوالب التي تتواجد على شكل بابا نويل أو سوبر مان أو علي شكل زهور وهكذا، أما فكرة الموديل في البداية تكون منحوته إما من طين أو خشب، ويذكر أن نصب المنحوتة على القالب هو أصعب حلقة في عملية تصنيع الشمع وأخطر مرحلة، حيث تجسيد الموديل النموذج.
فالشمع يتلون ويتنوع ويتطور تبعا لتطور الصناعة فمن الشمعة البيضاء الصافية لاستخدامات الإنارة إلي تشكيلات الشمع المتنوعة من ألعاب ومنحوتات وأشكال هرمية ومربعه ومستديرة، وهذه التنويعات تضيف لخامة الشمع تطورا وجمالا خاصا تستخدم عند المناسبة وتركن حينا آخر كمنحوتة تشكيلية في زوايا المنزل فتضيف للبيت أناقة وتشكيلا جماليا مميزا.

أما المواد التي يصنع منها القوالب
إما مطاط صناعي سيليكون أو جبصين أو مزيج من أنواع الجبصين وأنواع السيليكون تناسبها، أما الجبصين فيتميز بأنه أقل تكلفة من السيليكون، ولكن السيلكون بينما المطاط أسهل عملياً.

ويقول أحد صناع الشمع السوريين
إن القوالب المصنوعة من الجبصين تستعمل في صناعة الأشكال البسيطة والصغيرة؛ لأنها لا تتحمل احتواء أشكال ضخمة ، بينما القوالب المصنوعة من البلاستيك الصالح للتمدد وهو النوع المطاط فتستعمل لصناعة أشكال توجد فيها نتوءات والتواءات عديدة وزهور أيضاً، بينما القوالب الحديدية وهي الأكثر تكلفة؛ لأنها مكونة من الحديد الممزوج مع الجبصين، فتستعمل لذات الغرض ولكنها تقاوم كثيراً قبل أن تتفتت.
المصدر:كنانة اون لاين

http://www.kenanaonline.net/page/4710


مستلزمات صناعة الشموع



تباع مستلزمات صناعة الشموع فى العديد من الأماكن فى القاهرة، وهي كالتالي:

الجمعية التعاونية للبترول.
شركة مصر للبترول.
وهي منافذ بيع رئيسية والتي يشتري منها أصحاب محلات العطارة المختلفة.

أما محلات العطارة المتواجد بها هذه المواد فتتواجد في:

محلات العطارة بمنطقة الأزهر (الغورية).
محلات العطارة منطقة باب الشعرية (شارع الجيش).
وتجدر الإشارة ، إلي أن محلات العطارة المختلفة يمكنها توفير هذه المواد بشرط إخبارها مسبقا بالمواد الداخلة فى صناعة الشمع وهي (شمع البرافين – حامض الستريك - صبغات وألوان – خيوط – خامات تغليف وتعبئة) والكميات المطلوبة منها، وهي بدورها تقوم بتوفيرها.

المصدر:كنانة اون لاين 
http://www.kenanaonline.net/page/4946

صفة مشروع صناعة الشموع



إذا كنت تفكر في استثمار أموالك فى مشروع صغير تسوق منتجاته وأرباحه مضمونة، فإليك دراسة جدوي لمشروع صغير وهو "إنتاج الشموع"، والتي أعدها خبراء الصندوق الاجتماعي للتنمية.

بداية يؤكد خبراء مركز الدعم التكنولوجي بالصندوق الاجتماعي للتنمية أننا نستورد كميات كبيرة من شموع الزينة، والدراسة المقدمة تهدف إلي استخدام الخامات المحلية في إنتاج نوعيات مختلفة من الشموع التي تتميز بالجمال والصلابة واللمعان لتحقيق عائد اقتصادي مناسب قادر على منافسة المستورد.

تتنوع منتجات الشموع طبقا للاستخدام، فمنها شموع الإضاءة التقليدية وشموع الزينة ذات الرائحة المميزة، وشموع الهدايا والتحف ، ويقدر إنتاج المشروع 4 أطنان لكل شهر.
المصدر:كنانة اون لاين
http://www.kenanaonline.net/page/4708

قديماً .. استخدام الشمع ترف !


وقصة الشمعة قديمة نقرأها خلال السطور التالية:

نوع من الترف .. هكذا كان يعد استخدام الشمع في الإضاءة قديما ؛ لارتفاع ثمنه، ولاعتياد الناس على تقديمه أو حمله في المواكب والاحتفالات.

وكان يباع بالوزن، واشتهرت إصبهان بإنتاجه، وكانت تحمل في جملة خراجها السنوي إلى السلطان ألف رطل منه.

وكانت الشموع تُصنع حسب حاجة المشترين طولاً وضخامة ووزناً، كما تنوعت أنواعها وتلوّنت بألوان شتّى.

وكانت قبل الإسلام

ترافق المواكب الكنَسية أو تُهدى للمعابد، وقد استخدمها بعض ملوك الحيرة في موكبه كما استخدمها الحكّام الأمويون. فكان يُمشى بين أيديهم بالشموع الطوال التي قد يصل طول الواحدة منها ثلاثة أشبار (قرابة 60 ـ 70سم) ويتجاوز وزنها (ستة أرطال(، مثل الشمع الذي كان يُمشى فيه بين يدَي يزيد بن عبد الملك. ويذكرون أن الوليد بن يزيد اتخذ الشموع الغلاظ المنوية (التي يبلغ وزنها الرطلين).

وكان للشموع أنوار كالمصابيح والقناديل تجمعها مجموعة في إطار واحد أو اثنين أو ثلاثة. وتثبّت الشموع فيها بأشواك أو بركائز، ويمكن في هذه الحالة تعليقها في المعابد وغرف القصور.

أما الشموع المحمولة فكانت

تحتاج إلى الشَّمعِدان التي تمتدّ من الوعاء الصغير الذي يحمل شمعة واحدة إلى الشمّعدان ذو الفروع المتعددة، وكان الشمعدان يصنع من الحديد والنحاس والبرونز والذهب والفضة، كما أنها كانت تصنع من الخزف.

فالرشيد ليلة بنى بزبيدة أمر بحمل الشموع بأنوار من الذهب. وفي عرس المعتضد على قطر الندى كانت الأنوار من الفضة وواحد من الذهب.

بَيْد أن الإضاءة بالشموع لم تكن بعد قد شاعت، فكانت مجالس الخلفاء والكبراء والطبقة الميسورة وليالي المساجد الكبيرة هي التي تضاء بالشموع منذ العصر الأموي، لأنه يكلف أضعاف الأسرجة. وقد قطع عمر بن عبد العزيز أرزاق الشمع عن ولاة بني أمية، ولمّا طلب أبو بكر محمد بن محمد بن عمرو والي المدينة منه معاودة إطلاق هذه الأرزاق شَهَره وأمره ألا يعاوده في هذا الأمر.

غير أن استخدام الشمع انتشر وزاد بعد ذلك في جميع أنحاء العالم الإسلامي من المشرق إلى الأندلس، بعد أن كثرت وتنوعت صناعته منذ أواخر القرن الثاني.

فكان الرشيد يطلب مِن حاجبه أن يستكثر من الشموع إذا انتظم مجلس السَّمَر في قصره ببغداد. وكان الأفضل الجمالي يعقد مجلس سَمَره على النيل والشموع تزهر بين يديه.

ومحمد بن محمد بن نصر في غرناطة كان السمر والمجالسة عنده في كنف الشموع .

ونجد في ما بقي من أخبار نفقات الخلفاء والمساجد علي الشموع زهيدة إذا قيست بمقدار ثرواتهم وما ينفقون، فقد ذُكر أن المتوكل ـ وكان مشهوراً بالإسراف الشديد وبناء القصور الكثيرة ـ بلغ مجموع ما أنفقه على الشموع في السنة مائتي ألف درهم، في حين كان ثمن الشمع والزيت ـ للأسرجة ـ زمن المعتضد ستة دنانير وثلثي الدينار سنوياً. وحين عُيّن (ابن الفرات علي بن محمد) للوزارة زمن المقتدر سنة 304هـ زاد ثمن الشمع قيراطاً في كل مَنّ، لأن كل مَن جاءه مهنئاً ما خرج إلا وفي يده شمعة منوية، ودرج منصوري (ثوب).

ولكن الوزير علي بن ـ عيسى وكان مقتصداً ـ أمر متولّي زمام نفقاته أن ينقص ما يصرف للفرّاشين من الزيت والشمع؛ لأن الليل قد نقص ثلاث ساعات.

ولكن هذا كله لا يدل على أكثر من الحرص في النفقة، فالتجار الصغار والميسورون كانوا يجدونه بسهولة ويستخدمونه بسبب كثرة استيراده، حتّى صارت له أسواق خاصة في المدن الإسلامية كسوق الشمّاعين في القاهرة، وكان يباع فيه في كل ليلة من الشمع بمال جزيل.

وكان شهر رمضان موسماً عظيماً فيه؛ لكثرة ما يُشترى ويُكترى من الشموع الموكبية التي تَزِن الواحدة منها عشرة أرطال فما دونها من المزهّرات العجيبة الزيّ المليحة الصنعة، ومن الشمع الذي يُحمل على العِجل ويبلغ وزن الواحدة منها عشرة أرطال وما فوق ذلك.

ومثله سوق الشمّاعين في الرباط، وسوق الشمّاعين في بغداد.

وكانت الأسواق تؤمر بإيقاد الشموع في الاحتفالات السلطانية؛ فقد أمر الحاكم الناس بالوَقيد سنة 394هـ فتزايدوا فيه في الشوارع والأزقة، وزُيّنت الأسواق والقياسر بأنواع الزينة، وأوقدوا الشموع الكبيرة طول الليل، وكثر وقود المصابيح في الشوارع والطرقات، وأمر الناس بالاستكثار منها وبكنس الطرقات وحفر الموارد وتنظيفها.

جاء في كتاب الوقوف الذي وقفه الحاكم على الجامع الأزهر سنة 400هـ وجامع المقس والجامع الحاكمي ودار العلم فيما يتعلق الإضاءة وحدها 7 دنانير ثمن نصف قنطار شمع ودينار واحد ثمن مشاقة لسراج القناديل وربع دينار ثمن ملح للقناديل.

وكانت نفقات الإنارة في مسجد بغداد في القرن الخامس في شهر رمضان ثلاثة دنانير وثلثاً.

ويظهر من هذا كله أن تكاليف الإضاءة بالشمع لم تكن مرتفعة، فقد بلغ ثمن القنطار منه سنة 545هـ حسب بعض المصادر ما بين 17 ـ 19 ديناراً، وبلغ في بعض المصادر الأخرى عشرين ديناراً، وباع شمّاع في تلك السنة خمسة أرطال بسعر يتراوح بين دينار ودينار ونصف الدينار.

والمقريزي يؤكد أن ثمن عشرة أرطال شمع زمن المعزّ دينار ونصف الدينار، أي حوالي ثلاثين درهماً.

وحين كان سعره يزيد ـ كما في أول وزارة ابن الفرات ـ قيراطاً من الذهب، فهذا يعني حسب البلاد درهماً واحداً وبعض الدرهم أو أقل من ذلك.

وهكذا كانت الإضاءة بالشموع متوفرة وممكنة، وبخاصة لذوي البسطة واليسار.

أما الشموع المكلفة فكانت ثلاثة أنواع:

أ- شموع الشمع العادي الضخمة

التي يصل قطرها إلى ما بين 30 ـ 50 سم، وصغيرها يعرف بالمنوية. وكانت توضع في المساجد على جانبي المحاريب، وتزيد في الطول على قامة الإنسان، وفي الوزن على قنطار، وتسمى بالمجلسية. وقد توضع في الميادين العامة أو تُجرّ على العجل في الاحتفالات الكبرى كليالي الوقود.

وقد أمر الحاكم مرة فسُبكت له ستون شمعة وزن كل منها سُدس قنطار مصري. وقد أهدى السلطان السلجوقي طغرل بك إلى امبراطور الروم سنة 448هـ/1015م هدية من اللؤلؤ والصيني والأثواب وغيرها وفيها مائه قطعة أنوار فضة بشمع موكبي كبار.

والسلطان قلاوون أشعل أكثر من 1500 شمعة مركبية فرحاً بقتل خصمه أحمد بن هولاكو. وابنه خليل حين عاد من الشام أمر أهل الأسواق بالخروج لاستقباله وفي يد كل منهم شمعة موكبية.

ب- الشموع الكافورية

وهي غالية الثمن بسبب مزجها بالكافور ورائحته الزكية.

ج -الشموع العنبرية

وهي الممزوجة بمادة العنبر، وقد رأى ناصر خسرو واحدة ضخمة منها، قال: «ورأيتُ في قبة الصخرة شمعة ضخمة يبلغ ارتفاعها نحواً من سبعة أذرع يصل سُمكها إلى ثلاثة أشبار، أشد بياضاً من الكافور مخلوطة بالعنبر، تملأ المكان برائحة العنبر الفواح عندما تضاء. ويقولون إن سلطان مصر بعث هذه الشمعة مع ما اعتاد إرساله كل عام من الشموع الكثيرة النادرة».

وكان بعض الموسرين يوقد شمع العنبر ليلاً، وفي عُمان يذكرون أن يوسف بن الوجيه العماني كان يوقده في مجالسه. أما في الأحوال العادية فكان الشمع هو ضوء الخلفاء وغيرهم. وقد ذكر الشابشتي في «الديّارات» أن زبيدة زوجة الرشيد أوقدت ثلاث شمعات من العنبر في عرس المأمون على بوران، فلما كاد الحفل أن ينتهي قالت لجواريها: إن فيما ظهر من المروة والكرم الكفاية، ارفعوا شمع العنبر وهاتوا الشمع.

وشموع الكافور والعنبر كانت تختص بالاحتفالات الكبرى كأعراس الملوك والوزراء، وهي التي استعملت في أعراس الرشيد والمأمون والمعتضد، فأوقد الأول لزبيدة شموع العنبر، وأوقد المأمون في عرس بوران شمعة عنبر فيها أربعون منّاً في ثور من الذهب . وزاد المعتضد حين تزوج قطر الندى فأوقد أربع شمعات من العنبر في أربعة أتوار من الذهب كانت محفوظة في خزانة الخلافة.

وكان ثمة أنواع أخرى من الشموع كالموكبية ، وتكون طويلة ثخينة القطر وقد تُحمل على العجل) والفانوسية (وهي صغيرة للفوانيس) والثلاثية (المثلثة الذبالة) والطوّافة( التي يطاف بها في البيت).
المصدر:كنانة اون لاين
http://www.kenanaonline.net/page/4707